6 سنوات لسيدة والمؤبد غيابيا لعاملين لاختطافهم طفل وطلب فدية بسوهاج

10


قررت محكمة جنايات سوهاج، برئاسة المستشار حمدى عبد العزيز، وعضوية المستشارين أحمد حلوسه، وأحمد جلال سعد، بأمانة سر طه حسين، وماجد أمين بمعاقبة بجلستها اليوم ثناء مكى 35 سنة بالحبس لمدة 6 سنوات والمؤبد غيابى للمتهمين حسن. أ 24 سنة ومصطفى. م. ع 25 سنة وذلك فى القضية رقم 6499 لسنة 2020 جنايات المنشاة وذلك باختطاف طفل فى السابعة من العمر وإطلاق صراحه مقابل فدية 750 ألف جنيه.


تمكن ضباط وحدة مباحث مركز شرطة المنشاة جنوب محافظة سوهاج، بإشراف اللواء عبد الحميد أبو موسى مدير إدارة المباحث الجنائية، من كشف غموض قيام ملثمين باختطاف طفل من دابه أثناء السير بالشارع برفقة شقيقته بدائرة المركز، حيث تبين أن وراء ارتكاب الواقعة زوجة ابن عم والد الطفل المختطف بالاتفاق مع آخرين.


ترجع الواقعة إلى العاشر من إبريل 2020 عقب تلقى اللواء دكتور حسن محمود، مدير أمن سوهاج، تلقى بلاغا من مأمور مركز شرطة المنشأة يفيد بتلقى المركز بلاغا عن اختطاف طفل من الطريق العام أثناء عودته للمنزل برفقة شقيقته، وأن المختطفين طبقا لرواية شقيقته كانا ملثمين ويستقلان دراجة بخارية.


حيث تمكن ضباط وحدة مباحث مركز شرطة المنشأة جنوب محافظة سوهاج، بإشراف اللواء عبد الحميد أبوموسى مدير إدارة المباحث الجنائية، من كشف غموض قيام ملثمين باختطاف طفل من دابه أثناء السير بالشارع برفقة شقيقته بدائرة المركز، حيث تبين أن وراء ارتكاب الواقعة زوجة ابن عم والد الطفل المختطف بالاتفاق مع آخرين.


وعلى الفور، ونظرا لما تشكله الواقعة من خطر على الأمن العام، قرر اللواء عبد الحميد أبوموسى مدير إدارة المباحث الجنائية تشكيل فريق بحث بإشرافه ورئاسة المقدم أحمد عزت مفتش مباحث مركزى العسيرات والمنشأة والرائد إسلام كريم رئيس وحدة مباحث المنشأة ومعاونى مباحث المركز.


تم وضع خطة بحث كان من أهم بنودها فحص تعاملات والد الطفل وآخر شاهد رؤية والخلافات التى تربط عائلة الطفل مع عائلات أخرى، وتبين أن الطفل المبلغ باختطاف يوسف.ح.م 7 سنوات أثناء عودته وشقيقته عقب شراء بعض المتطلبات ممتطين دابة وقيام ملثمان، يستقلان دراجة بخارية باختطاف الطفل وتركا شقيقته وفرا هاربين، وبعدها تلقى أهلية المجنى عليه اتصالا هاتفيا من الخاطفين طالبين فدية مالية قدرها 750 ألف جنيه مقابل إطلاق سراحه.


وفى وقتا لاحق عثر على الطفل بأحد المناطق بقرية كوم بدار دون حدوث أى مكروه له، وباستجواب الطفل أكد عملية الاختطاف على النحو السابق، وأنه لم يتعرف على الخاطفين.


وتوصلت الجهود إلى أن وراء ارتكاب الواقعة ثناء.م.ع زوجة ابن عم والد الطفل، والتى اتفقت مع “عبد الرحمن.ن” ومصطفى. م. ا حيث قام الثانى والثالث بارتكاب عملية الخطف باستخدام الدراجة البخارية وهم ملثمين.


عقب تقنين الإجراءات واستئذان النيابة العامة تم ضبط المتهمين، وبمناقشتهما اعترفوا بالتخطيط لخطف الطفل مقابل فدية، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة وتحرر عن ذلك المحضر رقم 1666 إدارى مركز المنشأة، وتولت النيابة العامة التحقيق والتى قررت إحالة الواقعة لمحكمة الجنايات التى أصدرت حكمها السابق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.