20 رقما يكشف تأثير “كورونا” على الأنشطة المالية غير المصرفية

4


تباين تأثير جائحة فيروس كورونا المستجد، على أداء الأنشطة المالية غير المصرفية خلال الربع الثاني من عام 2020، وهى الفترة التى تزايدت فيها أعداد الإصابات بالفيروس كما اتخذت الدولة العديد من الإجراءات الاحترازية للوقاية منه، وننشر أبرز 20 رقاما يكشف هذا التأثير.


 


1- تراجعت قيمة إصدارات أسهم تأسيس الشركات بسوق الأوراق المالية إلى 2.4 مليار جنيه بنسبة انخفاض 52.98%.


 


2- تراجعت قيمة إصدارات أسهم زيادة رأس مال الشركات بسوق الأوراق المالية إلى 17.2 مليار جنيه بنسبة انخفاض 38.07%.


 


3- تراجعت قيمة السندات المصدرة إلى 626 مليون جنيه بنسبة انخفاض 80%.


 


4- تراجعت قيمة السندات المدفوعة إلى 626 مليون جنيه بنسبة انخفاض 80%.


 


5- تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية إلى مستوى 10764.59 نقطة بنسبة انخفاض 23.66%.


 


6- ارتفع مؤشر بورصة النيل إلى مستوى 749.16 نقطة بنسبة نمو 67.39%.


 


7- تراجع رأس المال السوقي للأسهم المقيدة إلى 590 مليار جنيه بنسبة انخفاض 21.97%.


 


8- خسر رأس المال السوقى للمؤشر الرئيسى ليصل إلى مستوى 307.8 مليار جنيه بنسبة انخفاض 22.64%.


 


9- ربح رأس المال السوقى لبورصة النيل 300 مليون جنيه ليصل إلى مستوى 1.7 مليار جنيه بنسبة نمو 21.43%.


 


10- انخفضت قيمة الأقساط المحصلة لشركات التأمين إلى 8.3 مليار جنيه خلال الربع الثاني من 2020 مقارنة 9.1 مليار جنيه خلال الربع ذاته من العام الماضى.


 


11- انخفضت قيمة التعويضات المسددة من شركات التأمين إلى 3.6 مليار جنيه مقارنة مع 5.1 مليار جنيه خلال فترة المقارنة.


 


12- سجلت قيمة استثمارات صناديق التأمين الخاص 2.3 مليار جنيه خلال الربع الثانى مقابل 3.05 مليار جنيه خلال الربع المماثل من العام الماضى.


 


13- تراجع إجمالى عدد المستثمرين الجدد بنشاط التمويل العقارى إلى 601 مستثمر مقابل 3025 مستثمرا بنسبة انخفاض 80.13%.


 


14- تراجع إجمالي قيمة التمويل الممنوح من شركات التمويل العقارى إلى 435.2 مليون جنيه خلال الربع الثانى بنسبة انخفاض 47.76%.


 


15- تراجع إجمالى عدد عقود التأجير التمويلى إلى 482 مليون عقد مقابل 642 مليون عقد بنسبة انخفاض 24.9%.


 


16- ارتفع إجمالى قيمة عقود التأجير التمويلي إلى 9.3 مليار جنيه مقارنة مع 9.1 مليار جنيه بنسبة نمو 2.6%.


 


17- بلغ إجمالى رصيد الحسابات المدينة والأوراق التجارية المشتراه لنشاط التخصيم 5.7 مليار جنيه بنسبة نمو 11.86%.


 


18- ارتفع إجمالى أرصدة التمويل متناهى الصغر إلى 17.2 مليار جنيه بنسبة نمو 24.9% خلال الربع الثانى.


 


19- زاد عدد المستفيدين من نشاط التمويل متناهى الصغر إلى 3.1 مليون مستفيد فى نهاية الربع الثانى بنسبة نمو 5.8%.


 


20- ارتفعت عدد الجهات المرخص لها مزاولة نشاط التمويل متناهى الصغر بواقع 22 جهة، وزادت عدد المنافذ بنسبة 21.5%.


 


واجه العالم العديد من الأزمات المالية والاقتصادية على مدى التاريخ، بداية من أزمة الكساد الكبير أو ما عرف بالانهيار الاقتصادي الكبير في 1929، وصولاً للأزمة المالية العالمية في التاسع عشر من أكتوبر عام 1987، حيث اختفت مليارات الدولارات من أسواق الأسهم في كبرى البورصات العالمية، والذي عرف بالإثنين الأسود، ثم جاءت أزمة النمور الآسيوية وشركائهم التجاريين، ثم اختبر العالم بنهاية العقد الماضي الأزمة المالية العالمية عام 2008 وما تلتها من أزمة الديون السيادية الأوروبية في عام 2009، إلا أن جائحة فيروس كورونا المستجد، تمثل كارثة صحية غير مسبوقة وهددت كافة المجتمعات غنية أو فقيرة.


 


وقدمت الهيئة العامة للرقابة المالية، عدة مبادرات للتخفيف على المتعاملين في الأسواق المالية غير المصرفية، بجانب التبرع بمبلغ 250 مليون جنيه للتخفيف من الآثار الاقتصادية، وبصفة خاصة للفئات الأكثر احتياجاً، والمتوقع تأثرها أكثر من حدة توابع فيروس كورونا.


 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.