أسيا امرأة فرعون

97
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته قرائي الأعزاء – – حان موعدنا مع برنامجنا اليومي الشيق الذي نتعرف فيه على مالم نكن نعرف من قبل عن الجديد والغريب

رمضانيات – – – ولنستفتح كلامنا بسم المعز المذل

هناك نماذج نسائية ذكرت في القرآن للإمتناع وعدم التقليد <> كما قال الله تعالى في سورة النحل
ولا تكونوا كالتي نقضت غزلها ، من بعد قوة أنكاثا ََ ”
وتلك الفتاة التي يحذرنا الله تعالى من أن نكون مثلها وتعتبر نموذج للإمتناع تدعي َ. ( بريطة الحمقاء )

ولكن حديثي اليوم معكم أعزائي إخترت ان يكون
عن نموذج من نماذج النساء اللائي ذكر قصصهن في القرآن الكريم للإتباع ، والقدوة مثل ملكة سبأ
و ام مريم جدة عيسى عليه السلام

وعن { آسيا زوجة فرعون الطاغي }

يقول الله تعالى ” ضرب الله مثلاََ للذين آمنوا إمرأت فرعون إذ قالت ، رب إبني لي عندك بيتاََ في الجنة
ونجني من فرعون وعمله ونجني من القوم الظالمين”

وتعتبر السيدة آسيا هي إحدي سيدات أهل الجنة الأربع وهن مريم وآسيا وخديجة و فاطمة

وكانت آسيا بنت مزاحم شديدة الجمال وكانت حسنة الخلق ،
وتزوجت آسيا من أخبث الرجال وأكثرهم غروراََ
على وجه الأرض ،. وهو فرعون ملك مصر – الذي وصفه لنا الله تعالى في عدة آيات بالكبر – والإسراف – والطغيان

” وإن فرعون لعال في الأرض وإنه لمن المسرفين ”

وعاشت آسيا حياة كلها ترف تعيش في قصور وحولها الخدم والحاشية وعندها الثروة وتمتلك الجمال
ولكن حياة الترف لم تستمر حيث آمنت بموسي عليه السلام ، وتعرضت لعذاب فرعون

وكان هذا زواجها من فرعون هو الإختبار الذي نجحت فيه بجدارة وإستحقت عليه لقب ( إحدي سيدات أهل الجنة الاربع )
ونعود لنستكمل كلامنا عن علاقة آسيا بزوجها فرعون الطاغي الظالم – – – ولم تكن آسيا راضية عن أفعال زوجها من فساد في الأرض ،. وتعذيبه لبنى إسرائيل
وتقتيل أطفالهم
في ذلك الوقت كانت النبوة قد أتاها الله لموسى عليه السلام فآمنت آسيا به
وقد تربى موسى في قصرها واعتبرته إبناََ لها و بعدما وجدته وهو طفل في صندوق في النهر الذي كان يقع قصر من قصور فرعون عليه
وبعدما فتحت الصندوق ووقع نظرها على وجهه احبته حياََ شديداََ – – وما كان ذلك إلا ببركة قول الله

( وألقيت عليك محبة مني ولتصنع على عيني )

وأسرعت آسيا إلي إحتضانه و قالت لفرعون الذي هم بقتله { قرت عين لي ولك ،. ولا تقتلوه عسى أن ينفعنا أو نتخذه ولداََ }
وإستجاب لطلبها فرعون رغم علمه بنبوءة الكهان من أن ملكه سوف ينهار على يد غلام من بني إسرائيل >
ولعل قول السيدة آسيا [ عسى أن ينفعنا ]
قد أنالها الله ما رحبت به في الدنيا من نفع فهداها الله بموسي عليه السلام
وفي الآخرة فقد ادخلها الجنة بسبب موسى ايضاََ وإيمايانها به وبرسالتة
ولم تكن آسيا وحدها هي التي آمنت بموسي بل آمنت به ماشطة بنات فرعون ، واخو السيدة آسيا وكثير من أهل القصر وحاشيته

وبدأ جواسيس القصر في نقل أخبار من آمن بموسي إلى فرعون وخاصة وزيرة ( هامان )

الذي جن جنونه وأخذ يخطط في أساليب التعذيب لكل من آمن فأحرق ماشطة بنات فرعون وأولادها
حتى رضيعها حرقه ولم يرحمة
وجاء الدور على آسيا فحاول فرعون إبعادها عن إيمانها. بموسي فلم يفلح
فأمر يربطها وصلبها في شجرة تحت الشمس الحارقة وأمر بتعذيبها – – وتحملت آسيا.كل أنواع التعذيب
ولم تتراجع عن إيمانها
وهتفت بمقولتها الشهيرة التي خلدها لها رب العالمين
في قرآن يتلي إلي يوم القيامة

{ رب إبن لي عندك بيتاََ في الجنة ، ونجني من فرعون وعمله ، ونجني من القوم الظالمين }

فلم يتحمل فرعون هذا الإصرار وتلك التحدي فقام بفعلته الشنيعة ،. وأقدم على قتلها ورماها بحجر فارداها قتيله
وكانت على وجهها إبتسامة الرضا بعد أن فاضت
روحها – – – مما جعل فرعون لم يهدأ ولم يهنأ بفعلته

آسيا تعد واحدة من أربع نساء في الوجود كله من لدن آدم حتى تقوم الساعة من سيدات نساء العالمين

( رب إبن لي عندك بيتاََ في الجنة. )

( زينب محمد عجلان )

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.