وليد سليمان وديانج وريان يشاركون بمران الأهلى بعد الشفاء من كورونا

8


شارك وليد سليمان، وأليو ديانج، وأحمد ياسر ريان، ثلاثي الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي،في المران الجماعي الذي أقيم عصر اليوم الثلاثاء على ملعب التتش.


وشارك الثلاثى فى المران الجماعى بعد تعافيهم من الإصابة بفيروس كورونا، وخضوعهم لبرنامج علاجي وفقا للبروتوكول الطبي الخاص بوزارة الصحة.


 


وكان  وليد سليمان قد أكد، أنه تعافى من فيروس كورونا، وسينتظم فى التدريبات الجماعية اليوم، موجها الشكر لجماهير القلعة الحمراء التى حرصت على الاطمئنان عليه، وكانت تسانده وتدعمه بقوة طوال الفترة الماضية، وقال فى تصريحات عبر برنامج ملعب الصقر المذاع على راديو مصر: “أشكر مجلس إدارة الأهلى برئاسة محمود الخطيب، وكانوا يساندوننى بقوة، وخضعت للعلاج للتعافي من كورونا، وكانوا حريصين على دعمي والتواصل المستمر معي، وخضعت لفحوصات عديدة خلال الأيام الماضية”.


 


وأضاف الحاوى “كنت أتمنى التواجد في الملعب خلال نهائي دوري أبطال أفريقيا ونهائى كأس مصر، عندما تكون بعيدًا عن المستطيل الأخضر يكون الأمر صعب، وبطولة أفريقيا كانت صعبة للغاية، خاصة أنها غالية على الجماهير، وكنت أشاهد المباريات بمفردي، في فترة العزل، والحمد لله على التتويج بالثلاثية فى الموسم الماضى”.


 


وتابع وليد سليمان: “حققنا الدورى لسنوات عديدة، وكان الأهم بالنسبة لنا التتويج بأفريقيا، أما بطولة كأس مصر فكانت مهمة أيضا، ونتمنى حصد باقي الألقاب، التى نشارك فيها، والجيل الحالى سطر تاريخا كبيرا”.


 


وزاد: “نسعى للتتويج بالسوبر الأفريقى ثم المحلى، وكل المسئولين في النادي يدعمون اللاعبين، من أجل كتابة تاريخ كبير لهم، وهو جيل جديد حصل على الثقة لمدة 10 سنوات قادمة”.


 


وأردف: “لم يسبق لى تحقيق الثلاثية، وهى المرة الأولى فى مسيرتي مع النادى الأهلى، وسعيد للغاية بتحقيق الألقاب الثلاثة خلال الفترة الماضية”.


 


وأضاف: “الجيل السابق وبركات وأحمد حسن لن يعوض مطلقا، حققوا بطولات كثيرة ونتائج لم تحدث، نتمنى ظهور جيل جديد قادر على تكرار الإنجازات، والجيل الذهبى للأهلى كان يضم شخصيات قيادية، لكن الحالي هناك بعض اللاعبين لا زالت خبراتهم قليلة، وأتمنى أن يكتسبوها خلال المرحلة القادمة”.


 


وأكمل: “الموسم القادم سيكون صعب للغاية، كل الفرق قامت بتدعيم نفسها، لكن الفارق بين الأهلى وباقى الأندية هو المنظومة والجماهير العظيمة التي تدعم الفريق، ومن الصعب على اللاعبين التفريط فى أى بطولة، خاصة فى وجود جمهورنا، الأندية الآخرى ليس لديها نفس الدوافع، التى توجد فى الأهلى”.


 


وأضاف: “المنافسة فى الموسم الجديد ستكون صعبة، وإن شاء الله الأهلى سوف يحسم اللقب مرة أخرى، هناك تدعيمات كثيرة للأندية، لكن لم نرى أي فريق على الطبيعة، لكن صاحب النفس الطويل هو من يحسم اللقب، عندما يبدأ الدورى ونشاهد المدربين وطرق لعبهم ومستويات اللاعبين، وقتها نستطيع الحكم على الفريق القادر على المنافسة، وكل الأندية لا تمتلك نفس الدوافع الموجودة فى الأهلى”.


 


وعاد الأهلي لاستئناف تدريباته اليوم الثلاثاء بعد حصول الفريق على إجازة لمدة 48 ساعة، استعدادًا لانطلاق بطولة الدوري العام  التى يستهلها الأحمر يوم الأحد المقبل بمواجهة المقاصة بعد التتويج ببطولة كأس مصر السبت الماضى على حساب طلائع الجيش بركلات الجزاء الرجيحية، وكذلك مواجهة نهضة فريق بركان المغربى المقرر اقامتها يوم 18 ديسمبر الجارى حسب التقارير الصادرة مؤخرًا والتى تأتى لتحديد الفائز بلقب السوبر الأفريقى عقب حسم الأهلى لبطولة دوري أبطال أفريقيا، وفوز نهضة بركان بلقب الكونفدرالية الأفريقية.


 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.