وزير الشباب والرياضه ومحافظ الشرقية يشهدان إحتفالية تكريم الوافدات وتوزيع حقائب الحماية من فيروس كورونا للمستفيدين من المساحات الآمنه للفتيات والسيدات بمركز شباب العاشر من رمضان

63
 

كتب / عبدالهادي الكناني

شهد الأستاذ الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة والأستاذ الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية إحتفالية تكريم  وتوزيع حقائب الحماية من فيروس كورونا ” كوفيد 19 ”  للمستفيدين من المساحات الأمنة للفتيات والسيدات الوافدات من الدول العربية ، والتي نظمتها الإدارة المركزية للمشروعات وتدريب الشباب “الإدارة العامة لتدريب الشباب” بوزارة الشباب والرياضة  بالتعاون مع مديرية الشباب والرياضة بالمحافظة وصندوق الأمم المتحدة للسكان في مصر ، وذلك بمركز شباب العاشر من رمضان ، بحضور اللواء إسماعيل الفار رئيس الإدارة المركزية للمشروعات ، و المهندس خالد شاهين رئيس جهاز مدينة العاشر من رمضان ، والأستاذ أيمن عبد الله الأمين العام لجمعية مستثمري العاشر والأستاذ وائل الألفي وكيل وزاره الشباب والرياضه بالشرقية .

أكد وزير الشباب والرياضة أن إحتفالية اليوم تحمل إهتماماً خاصاً من قِبل فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي للوافدات من الدول العربية الشقيقية لتقديم كافة أوجه الرعاية الإجتماعية والنفسية لهم ، وكذلك تنفيذ دورات لتعلم الحرف اليدوية بمراكز الشباب لعرض وتسويق منتجاتهم ليحيوا حياة كريمة ،، وقال : معندناش لاجئين بمصر الجميع أشقاء في وطنهم الثاني مصر ، فمن يأتي لمصر يعيش معنا وبيننا ويتعايش مع الأسر المصرية.

وأضاف وزير الشباب والرياضة أن مصر قوية بقيادتها السياسية وجيشها العظيم وشرطتها المدنية وتحتضن الأشقاء العرب وتوفر لهم كافة سبل الدعم والمساندة .

ومن جانبة أعرب الأستاذ الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية عن سعادته لمشاركته في إحتفالية تكريم الوافدات من الأقطار العربية الشقيقة و الجنسيات العربية المختلفة ، مؤكداً أن الدولة تولي إهتماماً كبيراً بأشقائها العرب ، وتقوم بالعديد من المبادرات  للوافدات وتوفر برامج الرعاية اللازمة لهم لدمجهم في المجتمع وتأهيلهم نفسياً وإجتماعياً ، مشيداً بدور وزارة الشباب والرياضة بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة في العمل على دمج وإنصهار الوافدين في سوق العمل المصري من خلال تقديم برامج ترفيهية وأنشطة ومهارات حياتية وتوفير المساحات الآمنه لهم في ممارسة جميع الأنشطة بحرية كاملة .

وجه المحافظ الشكر والتقدير لفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي لسعيه الدائم والدؤوب لتقديم كافة الخدمات اللائقة للأشقاء العرب والوافدين ، مؤكداً أن مصر هي الوطن الأم وقلب العروبة النابض .

و قال اللواء إسماعيل الفار رئيس الإدارة المركزية للمشروعات نحتفل اليوم بأحد المشروعات الدالة على التآخي والعروبة ووقوف مصر وأبنائها مع الأشقاء في الوطن العربي وتقديم كافة أوجه الرعاية النفسية والإجتماعية للوافدات السوريات من خلال تفعيل برنامج الشئون الإنسانية للمساحات الآمنه والذي يقدم للشقيقات الوافدات كافة أوجه الدعم النفسي والمالي والمعنوي من خلال برامج مقدمة لهم بمراكز شباب العاشر والزهور والشمس ، موجهاً الشكر لصندوق الأمم المتحده لتعاونه المثمر مع وزارة الشباب والرياضة وتنفيذ مثل تلك البرامج التي توفر الحماية الإنسانية.

وألقت السيده / صباح أسعد عبد الوهاب ممثله الوافدات السوريات كلمة قدمت فيها  الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي وللشعب المصري على حسن الضيافة وكرم الإستقبال وأعربت عن سعادتها بمشروع المساحات الآمنه والذي تنظمة وزارة الشباب والرياضة بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة حيث أتاح الفرصة لتقديم كافة أوجه الدعم للوافدات السوريات وإقامة مشروعات خاصة بهم لعرض منتجاتهم وتسويقها ليحيوا حياة كريمة ، وقالت أنه تم تنفيذ العديد من الدورات عن الدعم (النفسي – الصحة الإنجابية ) حيث يعد مشروع المساحات الآمنة مظلة حقيقية يشعر الوافد بالأمان ويساعد في تخلصه من أعباء التجارب المريره وويلات الحروب التي يعاني منها الوافدون.

وفي نهاية الإحتفالية … قام الأستاذ الدكتور ممدوح غراب  محافظ الشرقية بإهداء درع المحافظة للأستاذ الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة تقديراً لمجهوداته في تنفيذ  برامج الحماية الإنسانية وتقديم كافة أوجه الدعم لقطاع الشباب والرياضة داخل محافظة الشرقية.

وكانت إحتفالية تكريم الوافدات وتوزيع حقائب الحماية من فيروس كورونا بدأت بتفقد وزير الشباب والرياضة ومحافظ الشرقية لمعرض المنتجات السورية والذي  يشتمل على معروضات من المنتجات  كالاطعمه السوريه والمفروشات ومنتجات الجلود  والعطور والخردوات والأنتيكات .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.