نيكى ينزل عن ذروة 29 عاما ونصف بفعل جنى الأرباح

8


أغلقت الأسهم اليابانية منخفضة اليوم الاثنين، ليتراجع المؤشر نيكي القياسي عن أعلى مستوياته فيما يربو على 29 عاما ونصف، حيث أثارت مكاسب على مدى خمسة أسابيع متتالية بعض بواعث القلق من سوق محمومة وحدت المستثمرين إلى البيع لجني الأرباح.


ونزل نيكي 0.76 بالمئة إلى 26547.44 نقطة، بعد تسجيل مستوى الذروة له منذ أبريل 1991 عند الفتح. وفقد المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.86 بالمئة ليسجل 1760.75 نقطة.


اقتدت الأسهم في طوكيو بادئ الأمر بمؤشرات إيجابية من جلسة تداول الأسهم الأمريكية يوم الجمعة ثم عكست اتجاهها بفعل جني الأرباح.


كانت مؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية ارتفعت إلى مستويات غير مسبوقة الأسبوع الماضي وسط توقعات متزايدة لتحفيز مالي جديد بعد بيانات للوظائف الأمريكية تبعث على التشاؤم.


وفي اليابان، قال رئيس الوزراء يوشيهيدي سوجا إنه سيبت في حزمة تحفيز اقتصادي أوائل الأسبوع الحالي، مضيفا أن مبادرات خضراء ورقمية ستكون في صلب التعافي من جائحة فيروس كورونا.


وكان سهم شين-إيتسو للكيماويات من بين الأسوأ أداء على توبكس بهبوطه 2.62 بالمئة في حين فقد سهم نيدك كورب 2.22 بالمئة.


وكانت أكبر الخسائر بالنسبة المئوية من نصيب أوليمبس كورب وأنا القابضة وكاواساكي كايسن كايشا، بتراجعات بين 5.06 و5.32 بالمئة.


في المقابل ارتفعت أسهم أشباه الموصلات مقتفية أثر نظيراتها الأمريكية، ليزيد سهم أدفانتست 0.54 بالمئة وطوكيو إلكترون 1.4 بالمئة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.