نيابة مدينة نصر تطلب التحريات فى اتهام عاطل بسرقة 22 دراجة نارية

2


طلبت نيابة مدينة نصر، سرعة إرسال تحريات المباحث الجنائية، حول واقعة ضبط عاطل تخصص في سرقة الدراجات النارية، حيث سرق 22 دراجة نارية بأسلوب توصيل السلك، متخذا من دائرة قسم مدينة نصر مكانا له لمزاولة نشاطه الإجرامى، بقصد تحقيق أرباح غير مشروعة، وكانت النيابة أمرت بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيق، بتهمة سرقة الدراجات البخارية.

البداية كانت بتلقى اللواء نبيل سليم مدير مباحث العاصمة، أخطارا يفيد بورود معلومات وأكدتها تحريات مباحث قسم شرطة مدينة نصر ثان بقيام سائق،  مقيم بدائرة قسم شرطة منشأة ناصر “له معلومات جنائية”، بارتكاب العديد من حوادث سرقة الدراجات النارية بأسلوب “توصيل الأسلاك“.

وعقب تقنين الإجراءات تمكن رجال المباحث من ضبطه فى أحد الأكمنة المعدة له، وبمواجهته أقر بمزاولة نشاطاً إجرامياً تخصص فى سرقة الدراجات النارية.

واعترف بارتكابه 22 واقعة سرقة دراجة نارية، وتم بإرشاده ضبط 13 دراجة من متحصلات نشاطه الإجرامي لدى عميله (مقيم بمحافظة الجيزة).

وجرى اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة حيال المتهم، وتم تحرير المحضر اللازم بالواقعة، كما تم إخطار النيابة العامة، التي تولت مباشرة التحقيق، والتي أمرت بحبس المتهم على ذمة التحقيقات، وطلبت سرعة إرسال تحريات المباحث حول الواقعة.

ونصت المادة 318 من قانون العقوبات، على معاقبة مدة لا تتجاوز سنتين على السرقات التي لم يقترن بظرف من الظروف المشددة.

كما يعاقب بالحبس مع الشغل 3 سنوات على السرقات التي يتوافر فيها ظرف من الظروف المشددة المنصوص عليه فى المادة 317، ويجوز فى حالة العودة تشديد العقوبة وضع المتهم تحت مراقبة الشرطة مدة سنة على الأقل أو سنتين على الأكثر، وهي عقوبة تكميلية نصت عليها المادة 320 عقوبات.

الحكم بالحبس فى جرائم السرقة أو الشروع فيها يكون مشمولا بالنفاذ فورا ولو مع حصول استئنافه.

 


الظروف المخففة لعقوبة السرقة:


نصت المادة 319 عقوبات على أنه يجوز إبدال عقوبة الحبس المنصوص عليها فى المادتين 317 ، 318 بغرامة لا تتجاوز جنيهين مصريينن إذا كان المسروق غلالا أو محصولات أخرى لم تكن منفصلة عن الأرض، وكانت قيمتها لا تزيد على خمسة وعشرين قرشا مصريا.

كما تطبق المادة 319 من قانون العقوبات، فى حال يكون الفعل فى الأصل جنحة أي من السرقات العادية التي ينطبق عليه نص المادة 317 أو نص المادة 318 من هذا القانون ، أم إذا كان الفعل جناية فلا يمكن أن يسري عليه الظرف المخفف.

كما نصت المادة 312 عقوبات على أنه لا يجوز محاكمة كل من يرتكب سرقة إضرارا لزوجته أو أصوله أو فروعه، إلا بناء على طلب المجني عليه، وللمجني عليه التنازل عن دعواه لذلك فأية حالة كانت عليها الدعوى، كما أنه له أن يقف تنفيذ الحكم النهائي على الجاني فى أي وقت شاء.

المشرع وضع بهذا النص قيدا على حرية النيابة العامة فى تحريك الدعوى الجنائية تجاه الجاني، وذلك حرصا على مصلحة الأسرة، كما أن هذا النص ينطبق على سائر السرقات بسيطة أو مشددة، كما يسري على الروع فيها، ويستوي أن يكون فاعلا أو شريكا.

 


الظروف المشددة لعقوبة السرقة:




يعاقب بالحبس مع الشغل


1– على السرقات التي تحصل فى مكان مسكون أو معد للسكني أو فى ملحقاته أو فى أحد المحلات المعدة للعبادة.


2على السرقات التي تحدث فى مكان مسور بحائط أو بسياج من شجر أخضر أو حطب يابس أو بخنادق . ويكون ذلك بواسطة كسر من الخارج أو تسور أو باستعمال مفاتيح مصطنعة.


3على السرقات التي تحصل بكسر الأختام المنصوص عليها فى الباب التاسع من الكتاب الثاني .


4على السرقات التي تحصل ليلا.


5على السرقات التي تحصل من شخصين فاكثر.


6على السرقات التي تحصل من الخدم بالأجرة إضرارا بمخدوميهم، أو المستخدمين أو الصناع أو الصبيان فى معامل أو حوانيت من استخدموهم أو فى المحلات التي يشتغلون فيها عادة.


7على السرقات التي تحصل من المحترفين بنقل الأشياء فى العربات أو المراكب أو على دواب الحمل ، أو أي إنسان أخر مكلف بنقل أشياء أو أحد اتباعهم ، إذا سلمت إليهم الأشياء المذكورة بصفتهم السابقة.


8- على السرقات التي ترتكب أثناء الحرب على الجرحى حتى من الأعداء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.