نيابة بنى سويف تصرح بدفن جثة الطفلة فاطمة بعد التشريح

8


وأكدت تحريات المباحث، أن الطفلة تدرس بمدرسة بنى غنيم الابتدائية، ومن حفظة القرآن الكريم، وأنها كانت فى أحد الكتاتيب بالمدرسة ثم عادت إلى منزلها وطلبت من والدتها الذهاب لمنزل خالتها ولكن تأخرت فى الرجوع إلى منزلها، ومن جانبها عاينت نيابة الواسطى الجثة ومكان الواقعة .


 


وكان أهالي قرية قمن العروس التابعة لمركز الواسطى ببني سويف عثروا على جثة طفلة، 10 سنوات، وبها آثار خنق.


 


وأمر اللواء محمد مراد، مدير أمن بنى سويف، بتشكيل فريق بحث من المباحث الجنائية برئاسة العميد أسامة جمعة مدير البحث الجنائى للكشف عن الواقعة.


 


كان مستشفى الواسطى المركزي استقبل الطفلة، وبإجراء الكشف الطبى تبين إصابتها بكسر في الفقرات العنقية، وجرى إيداعها مشرحة المستشفى تحت تصرف النيابة.


 


وتكثف وحدة مباحث مركز شرطة الواسطى جهودها لكشف ملابسات الحادث. في إطار التواصل  مع المواطنين والارتقاء بجودة الخدمات اليومية والتي تمس المواطنين والعمل على أن يشعر المواطنون بمردود الخدمة.


 


وتواصل الدكتور محمد هاني غنيم، محافظ بني سويف، مع اللواء محمد مراد، مساعد وزير الداخلية مدير الأمن، بشأن مستجدات حادث مقتل الطفلة “فاطمة”، 10 سنوات، بقرية قمن العروس بمركز الواسطى.


 


وتقدم محافظ بني سويف بخالص التعازي لأسرة الطفلة، داعيا المولى عز وجل أن يلهم ذويها الصبر والسلوان، معربا عن حزنه الشديد للحادث الأليم والفاجعة التي تعرضت لها الطفلة، مؤكدا ثقته الكبيرة في رجال الأمن في الكشف عن الجناة وتقديمهم للعدالة.


 


من جهته، أكد مدير الأمن أن التحقيقات مستمرة من خلال إدارة البحث الجنائي، وأنه يتابع شخصيا عن كثب مجريات التحقيقات وما ستسفر عنه التحريات، حتى يتم الكشف عن الجناة وملابسات الجريمة.


 


 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.