من وراء إهدار المال العام هل الوزراء ام المستشارين ام المقاولين

45

 

كتبت /هاله عرفه

ان الرئيس يحاول جاهدا في إظهار مصر بشكل حضاري يليق بكل مصري حر شريف.
ورئيس الوزراء نعلم حجم اهتمامه بالإنجازات وتحقيق مشروعه على أرض الواقع ووزير الإسكان أيضا يحاول ان ينجز في البناء حتي
يفي بوعده لسياده الرئيس.
ومن هنا ابداء في التحليل لكل ما أجد من تشطيبات ومباني وانشاءت لم تكمل جهاز بدر وسؤء التشطيبات للوحدات السكنية في دار مصر الذي وصل فيه سعر المتر الي ٥٠٠٠ آلاف جنيه ومع كل الاسف والحزن تشطيبات اردئ ما ورائيت بياض سوقي وسيراميك فارغ وسباكه دون المستوى لحجم الأموال التي تطلبها الدوله من الموظف.
غير أن كثير من الوحدات لم تسلم في المرحله الأولى والثانيه.
التجمع الخامس والثالث وحجم الفساد والنهب واهدار المال وعدم تكمله المشروعات وتصدئ الحديد وتغير الذمم والرشاوي والتزوير ولا أعلم لصالح من ترك الفاسدين تسوق امال الناس وتضع فرده عليهم مشروع جنه واسكان مصر لم تكمل المباني فيها ولم تسلم عماره واحده منهم هذا التجمع الخامس والثالث الذي اهدرت فيه أموال الدوله وضياع جهد الوزير ومن قبله رئيس الوزراء.
من يحاسبهم ويعلم جيدا ان كثير ممن لهم مناصب خلايا نايمه تخرب كما يحلوا لهم الي متي السكوت على هذه الخلايا التي تتفن في سرقه الدوله وحقوق البسطاء الذين كل حلمهم شقه يعيشوا فيها بعد جهد وعناء وعمل وضياع الصحه والعمر متى تكون الاجهزه التابعه لوزاره الإسكان تحت رقابه شديده ليت يتم محاسبه كل فاسد يسرق احلام الدوله والشعب ليكون عبره للجميع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.