ملخص أحكام صلاة العيدين في زمن كورونا

ملخص أحكام صلاة العيدين في زمن كورونا

بقلم أستاذ محمود بلابل
المنصورة

س1: حُكم صلاة العيدين (الفِطر والأضحى)؟
ج1: اختلف العلماء في حكمها، فمنهم من قال: سنة مؤكدة، أو فرض كفاية، أو واجبة وهو اختيار شيخ الإسلام ابن تيمية والشوكاني رحمهما الله .
_________________
س2: هل تجوز صلاة العيد في البيت بسبب فيروس كورونا؟
ج2: نعم تجوز صلاة العيد إذا تعذَّرت إقامتُها لمانعٍ، كما في هذه الأيام، فحكمُها هو حكمُ مَن فاتته هذه الصَّلاة.
___________________
س3: كم عدد الركعات لصلاة العيد في البيت؟
ج3: ركعتان فقط.
________________
س4: هل يوجد خطبة للصلاة؟
ج4: لا يوجد خطبة لصلاة العيد بالبيت.
_________________
س5: كم عدد التكبيرات لصلاة العيد؟
ج5: إذا صلى المسلم صلاة العيد منفردًا أو جماعة بأهله في بيته، فإنه يصليها ركعتين وبالتكبيرات الزوائد، عدد التكبيرات في الركعة الأولى يكون سبعاً مع تكبيرة الإحرام، وفي الركعة الثانية خمس تكبيرات غير تكبيرة القيام.
_________________
س6: حكم رفع اليدين في التكبير؟
ج6: فيهِ خلافٌ بين أهلِ العلمِ؛ فمنهم مَن يرى عدم رفعِ يديه، ومنهم من يرى رفعَ اليدين مع كُلّ تكبيرة، وهو مذهب الشافعي، وأبي حنيفة، وأحمد بن حنبل، ورواية عن الإمام مالك، وقال بذلك من المُعاصرين: ابن باز، وابن عثيمين.
_________________
س7: ما هو وقت صلاة العيد؟
ج7: وقت صلاة العيد يبدأ من بعد شروق الشمس بـــــ 20 دقيقة ويمتد إلى قبيل أذان الظهر 20 دقيقة، فإن دخل وقت الظهر فلا تصلى.
_______________
س8: حكم رفع صوت المأمومين خلف الإمام بالتكبيرات؟
ج8: رفعُ الصَّوتِ للمأمومين خلف الإمام بالتَّكبيراتِ لا دليل عليه، فالسنَّةُ الإسرارُ بالتَّكبيرِ، سواءٌ المأمومُ والمنفرد، وأدنى الإسرارِ أنْ يُسمِعَ نفسَه٠
______________
س9: ما آداب يوم العيد إذا صلينا في البيت بسبب فيروس كورونا؟
ج9 : 1- التجمل [ لبس أحسن الثياب – الاغتسال والتطيب ].
2- أكل تمرات قبل الصلاة.
____________________
س10: ماذا نقرأ في صلاة العيدين؟
ج10: نقرأ في العيدين بـ: ﴿سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى﴾، و﴿هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْغَاشِيَةِ)، وتكون القراءة جهراً.
ومن لم يحفظهما وصلى بغيرهما جاز.
__________________
س11: هل يوجد صلاة قبل صلاة العيد وبعده
ج11: لا، عن ابن عبَّاسٍ رضي الله عنهما أنه قال: “خرج النبيُّ – صلى الله عليه وسلم – في يوم عيدٍ فصلَّى ركعتين – أي: ركعتي العيد -، لَم يصَلِّ قبلهما ولا بعدهما”٠
____________
س12: متى يبدأ التكبير في العيدين؟ ومتى ينتهي؟
ج12: من غروبِ شمسِ آخِرِ يومٍ مِنْ رمضانَ، أو مِنْ فجرِ يوم العيدِ، الأمر فيه سعة، وينتهي التكبير في عيد الفطر مع خروج الإمام للصلاة، أما في حالة الصلاة في البيت فينتهي التكبير مع بداية الصلاة، وأمَّا بالنِّسبةِ لعيد الأضحى يكون التكبير مِن صُبْحِ يوم عرفةَ إلى آخِرِ أيَّامِ مِنًى، يعني من بعد صلاة فجر يوم عرفة إلى عصر ثالث أيام التشريق. (يعني إلى رابع أيام عيد الأضحى).
وفي عيد الأضحى هناك تكبيران: (مطلق) في أي وقت خلال المدة المذكورة، و(مقيد) خلف الصلوات الخمس٠
________________
س13: ما صيغ التكبير ؟
ج13: “الله أكبَرُ، الله أكبَر، لا إله إلا اللهُ، والله أكبَرُ الله أكبرُ، ولله الحمدُ، والأمر فيه سعة.
_________
س14: كيف الاستعداد لصلاة العيد؟
ج14: يستحب للمسلم والمسلمة لأداء صلاة العيدة بأن يغتسل، وأن يلبس أجود ملابسه، وأن يضع على جسده شيئا من الروائح الزكية، وأن يتناول شيئا من الطعام قبل صلاة االعيد٠
______________
س15: ما يستحب فعله يوم عيد الفطر المبارك في ظل ڤيرس كورونا ؟
ج15: يستحب للمسلم أو المسلمة أن يكثرا من ذكر الله_تعالى_ كقراءة القرآن الكريم، وبالمزيد من التسبيح والتحميد والتكبير والدعاء، شكرا لله _تعالى_على نعمة التي لا تحصى٠
وشرعت الأعياد في الإسلام، لمساعدة المحتاجين، ولتفريج كرب المكروبين٠
وأيضا الأتصال بالاقارب والتهنيئة بالعيد هذا يكفي في ظل هذه الظروف٠

#أيضا يستحب الترويح عن النفس في عيدي الفطر والأضحى في حدود ما أحله الله_تعالى_ وقد وردت أحاديث متعددة تدل على أن الرسول صل الله عليه وسلم_ كان في أيام الأعياد يبيح اللعب المفيد، والتسلية البريئة، رياضة اللبدن، وترويح عن النفس٠
#ومن ذلك ما جاء في الصحيحين عن عائشة_رضي الله عنها_ قالت: دخل أبو بكر_يوم عيد_ وعندي جاريتان من جواري الأنصار تغنيان بما تقاولت يوم بعاث_وهو يوم وقعت فيه حرب بين الأوس والخزرج _فقال أبو بكر: أمزامير الشيطان في بيت رسول الله _صل الله عليه وسلم_؟ فقال رسول الله _صل الله عليه وسلم_ يا أبا بكر، إن لكل قوم عيدا وهذا عيدنا٠

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.