مصادر بالبترول ترجح تصدير أول شحنة غاز من مصنع دمياط بالربع الأول من 2021

8


رجحت مصادر مسئولة بقطاع البترول ،أن يتم تصدير أول  شحنة غاز مسال من مصنع  دمياط للإسالة خلال الربع الأول من 2021 .


 


وأضاف المصدر في تصريحات خاصة لـ ” مصر الدولية ” أنه مع إعادة تشغيل مصنع دمياط لإسالة الغاز خلال الربع الأول 2021 تزيد قدرات  عمليات الإسالة  ومن ثم التصدير .


 


وكانت مجموعة إينى الإيطالية للطاقة  قد أبرمت اتفاقات مع شركة الغاز الإسبانية ناتورجى والشركاء المصريين لتسوية منازعات بخصوص محطة غاز مغلقة تملك حصة بها فى شمال مصر حيث قالت إينى إن الاتفاقات الجديدة ستمهد لإعادة تشغيل محطة الغاز الطبيعى المسال فى مدينة دمياط الساحلية بحلول الربع الأول من العام القادم.


 


كان اتفاق سابق بين إينى وناتورجى والحكومة المصرية بخصوص المحطة قد انهار فى أبريل بسبب عدم استيفاء عدد من الشروط والصفقة الجديدة، التى مازالت بحاجة إلى ضوء أخضر من سلطات الاتحاد الأوروبى واستيفاء شروط، تسمح لإينى بزيادة محفظتها للغاز المسال وتعزيز موطئ قدمها بقطاع الغاز فى شرق المتوسط.


 


كانت محطة دمياط مملوكة بنسبة 80 بالمئة لشركة يونيون فينوسا جاس، وهى مشروع مشترك بين إينى وناتورجي، والنسبة الباقية موزعة مناصفة بين الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس) والهيئة المصرية العامة للبترول.


 


وتمتلك مصر بنية تحتية هائلة تؤهلها للتحول إلى مركز اقليمى للطاقة بالمنطقة تأتى على رأس مصانع الإسالة المتواجدة على شاطئ البحر المتوسط، والتى ستعلب الدور الرئيسى فى عمليات تصدير الغاز، حيث إنها المسئولة عن تحويل الغاز من الحالة الغازية إلى الحالة السائلة وبدأت في اتخاذ الخطوات الفعلية  للتحول إلي مركز إقليمي لتجارة وتداول الغاز في منطقة المتوسط، حيث أنها تعد البوابة التي ستفتح آفاق التعاون بين دول المنطقة وتحويل الموارد الكامنة للغاز الطبيعي لفرص استثمارية حقيقية لصالح الشعوب والأجيال القادمة وهو ما سيعد عامل رئيسى فى تحقيق الازدهار الاقتصادى ونشر السلام والاستقرار بالمنطقة.


 


وتضمنت الاستعدادات التى قامت بها مصر لتحول إلى مركز إقليمى للطاقة إصدار التشريعات الداعمة للاستثمار فى مجالات الغاز والبترول وإصدار قانون تنظيم أنشطة سوق الغازو إنشاء جهاز تنظيم مستقل لسوق الغازو أرصفة الموانئ وشبكة خطوط أنابيب البترول والغاز وقناة السويس كما اتخذت خطوات فاعلة لإقامة تعاون إقليمى مع الدول المنتجة للغاز الطبيعى فى منطقة شرق المتوسط وأيضا إقامة شراكة مع الاتحاد الأوروبى فى مجال الطاقة للاستغلال الأمثل لكافة الإمكانيات الحالية وتحقيق أقصى استفادة اقتصادية من ثروات الغاز الطبيعى المكتشفة والمتوقع اكتشافها مستقبلاً وتأسيس أول منتدى لدول غاز شرق المتوسط.


 


 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.