مساحيق   لتجميل النفوس     

176

مساحيق   لتجميل النفوس    

كتب/دكتورة غادة مصطفى

المنصورة.                                                                  

أعتادت النساء في كل مكان على أستخدام مساحيق التجميل ليبدون أكثر جمالا و تألقا، فهذه المساحيق السحرية التي تتهافت عليها النساء في جميع دول العالم، تستطيع أن تخفي إرهاق سهر يوم طويل أو ضعف بالجسم أو أثار ندبات أو خلافه، تستطيع أعطاءك لونا ورديا جميلا لخديك، و أطلاله جميلة لعينيك و لكن للأسف لا تستطيع أزالة الحزن من العينين و الأنكسار في ملامح الوجه و اليأس من النفس فيظهر هذه المساحيق رغم أثمانها المرتفعة باهتة لا تعطي الرونق المطلوب.                                            

لكن ما أنا بصدد الحديث عنه اليوم هو مساحيق تجميل من نوع خاص فهي مساحيق تجميل تستطيع أعطاءجمالا للوجه و لا تحتاج لمساحيق التجميل العادية  فهي قادرة على أعطاءك أجمل بريق و لمعان ترغبه فهي تختص بتجميل الروح الأنسانية و هي تعد  أغلى من كل البراندات العالمية في عالم المكياج، فهي تستطيع أن تعطيك شكلا جميلا متألقا و مشعا كأنك الشمس التي تلقى بأشعتها على كل ما تقع عليه فتجعله يزدهر و ينمو و يتألق، سوف أوصف لكم اليوم بعض أنواع مساحيق تجميل الروح.            

 فعلي سبيل المثال هناك مسحوق الكرامة و الثقة بالنفس بدون تكبر و لا أفتعال فهذا المسحوق عندما تضيفه على الأنسان تكسبه نظرة ثقة في عينيه كالصقر تكاد تتحدث بدون لغة أو كلمات و تقول أنا موجود أنا هنا و لن تستطيع أن تتخطاني بدون أن تراني و ترى مدى حضوري و تألقي، و هناك أيضا مسحوق العطاء و هو مسحوق يضيف سماحة  ورضا و قناعة تظهر على وجه الأنسان لتعلن لمن يراها أن من يرحم يرحمه الله.     

 و أن من يعطي لوجه الله و لو كلمة تجبر خاطر شخص كسير  سوف ينال رضا الله ليراضيه الله و يقول له لن أتركك حتي ترضى، و هناك أيضا مسحوق الوفاء سواء مع الصديق أو الأخ أو الزوجة أو الأقارب أو الوالدين فهو مسحوق بلوري يعطي ابتسامة عذبة كلما تشاهد من توفى لهم و هم يبادلونك الوفاء والحب فتزداد سعادة و تألقا، و لا يخفى علينا مسحوق الحب للطرف الآخر سواء الزوج أو الزوجة أو الحبيبة فهذا مسحوق يبرق ذهبا فعندما تجد الحب الصادق في هذا الزمن سوف تجده يلقى عليك مسحوق من ذرات الذهب فتظهر مضيئا في كل مكان سعيدا بكل شئ،فلا يوجد أفضل من الحب الصادق المنتزه عن الأغراض فهو الحب الذي يظهر في رجل مسن يقف بجانب سرير  زوجته العجوز  المريضة ليمسح لها جبينها و يدعو لها أن يمد الله في عمرها ليظلوا سويا.                          

 لذا عليكم كما تهتمون بأمتلاك مساحيق التجميل الفاخرة عليكم أيضا بأمتلاك مساحيق تجميل الروح و النفوس فهي ستعطيكم بريق الذهب و تلأ لأ الماس، ووميض الشمس  الجميل في نفوسكم، لذا لا تهملوا تجميل نفوسكم بالعطاء و الثقة بالله و النفس و الوفاء و الحب و مؤكدا سوف يلاحظ من يحيطون بكم فورا أنكم تبرقون و تتلألأون ليؤدوا لكم متسائلين لماذا أصبحت أكثر جمالا  دمتم  برضا الله محاطين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.