مسؤول بالبورصة: إعداد مؤشر تميز لشركات بورصة النيل للترويج لها

7

قالت هبة الصيرفي مساعد رئيس البورصة المصرية، إن سوق المشروعات الصغيرة والمتوسطة، المعروفة باسم بورصة النيل، رغم إطلاقها منذ عام 2010، إلا أنها لم تحقق الغرض منها وهو مساندة الشركات الصغيرة والمتوسطة على التوسع والنمو، إذ لم تستفد سوى عدد محدود من الشركات المقيدة بهذا السوق، ولذا تم الاستعانة بالبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية لإعداد خطة لهيكلة بورصة النيل، من خلال دراسة تجارب أسواق مماثلة ناجحة، لأن معظم الأسواق المماثلة تعاني نفس التحديات سواء قلة عدد الشركات المدرجة أو انخفاض أحجام التداول.


 


واستعرضت “الصيرفي”، أبرز خطوات برنامج إعادة هيكلة بورصة النيل، بداية من تخفيض رسوم القيد بها وتخفيف الأعباء والالتزامات على الشركات بما لا يخل بحقوق المساهمين، ثانيا هيكلة الرعاة المعتمدين لقيد الشركات، حيث تم تنقيح قائمة الرعاة، وتم شطب 10 رعاة غير نشيطين لينخفض أعداد الرعاة إلى 22 راعي، وسيتم استكمال خطة التنقيح لاعتماد الرعاة النشيطين فقط، وبعدها سيتم تدريب الرعاة لتحقيق دورها وإضافة التزامات جديدة، أبرزها إعادة هيكلة الشركات قبل القيد، تطوير إدارة فعالة لعلاقات المستثمرين، التعاقد مع الجهات المختصة بالتغطية البحثية، وذلك لضمان جودة الشركات المطروحة لتوفير جانب العرض، وفي الوقت نفسه تطوير جانب الطلب من خلال التغطية البحثية والترويج للمستثمرين.


 


وأضافت “الصيرفي”، وتتضمن خطة تطوير بورصة النيل، إعداد مؤشر جديد لشركات قائمة تميز، والتي سيتم اختيارها وفقا لمنهجية تعتمد على قوة الأداء المالي والتشغيلي، على أن يتم تصميم موقع إلكتروني جديد يتضمن كافة المسائل المرتبطة بمختلف المعلومات والبيانات الخاصة بالشركات الصغيرة والمتوسطة، وسيتم الترويج لشركات قائمة تميز من خلال استضافة القيادات التنفيذية لشركات القائمة عبر منصة EGY TALKS المطورة من قبل البورصة المصرية للحديث عن آخر تطورات الأعمال، في ضوء ما هو مفصح عنه، ونشرها على منصات التواصل الاجتماعي والمساعدة في نشرها إعلاميا، كما ستنظم البورصة لقاءات ربع سنوية بين مديري علاقات المستثمرين بشركات قائمة تميز ومديري البحوث، لاطلاعهم على نموذج عمل الشركة ومصادر الإيرادات، بما يسهم في زيادة التغطية البحثية، وهي إحدى العوامل الأساسية في جذب سيولة جديدة.


 


جاء ذلك خلال كلمته بندوة نظمتها لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بجمعية رجال الأعمال المصريين، اليوم الثلاثاء، تحت عنوان “بورصة المشروعات الصغيرة والمتوسطة… فرص للنمو والانطلاق” بحضور هبة الصيرفي مساعد رئيس البورصة لشئون الإفصاح والمشرف على قطاع الإفصاح، داليا السواح عضو جمعية رجال الأعمال المصريين والعضو المنتدب للمجموعة المتكاملة للأعمال الهندسية، بجانب لفيف من رجال الأعمال أعضاء الجمعية والشركات الصغيرة والمتوسطة.


 


وقال المهندس حسن الشافعي، عضو مجلس الإدارة ورئيس لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالجمعية، إن الندوة تهدف إلى إلقاء الضوء على إجراءات إعادة الهيكلة التي اتخذتها البورصة المصرية لتطوير أداء سوق المشروعات الصغيرة والمتوسطة، كما تستعرض الندوة شروط ومميزات القيد، وشرح فرص التمويل والنمو للشركات من خلال البورصة، مشيراً إلي أن الشركات المستهدفة هي التي يترواح رأسمالها من مليون جنيهاً إلي ما دون الـ100 مليون جنيه.


 


وأشارت هبة الصيرفي، إلى أنه تم زيادة رؤوس أموال 10 شركات مدرجة ببورصة النيل بقيمة 161 مليون جنيه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.