محافظ الشرقية يُشارك إجتماع مجلس جامعة الزقازيق ويُعلن عن تنفيذ 270 مشروع بتكلفه 24 مليار و 106 مليون جنيه

40

كتب/ عبدالهاديالكناني

أكد الأستاذ الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية أن الدولة تولي إهتماماً كبيراً لتنفيذ المشروعات التنموية والخدمية على أرض محافظة الشرقية لتقديم أفضل الخدمات للمواطنين ، مشيراً إلى أنه جاري تنفيذ 270 مشروع في قطاعات مياه الشرب والصرف الصحي والطرق والإسكان والأنفاق والصحة والكهرباء والغاز الطبيعي والأبنية التعليمية بتكلفة 24 مليار و 106 مليون جنيه لتدعيم البنية الأساسية ولتحقيق التنمية المستدامة وتماشياً مع رؤية مصر 2030 ، جاء ذلك خلال مشاركته إجتماع مجلس جامعة الزقازيق برئاسة الدكتور عثمان شعلان رئيس الجامعة والدكتورة مرفت عسكر نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث والدكتور عبد المنعم نافع نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب وعمداء الكليات وذلك بقاعة الإجتماعات بجامعة الزقازيق.

أوضح محافظ الشرقية أن المحافظة تتعامل بجدية مع ملفي التصالح في مخالفات البناء وتقنين وضع أراضي أملاك الدولة ، مؤكداً أنه آن الأوان أن تستعيد الدولة حقها وتسترد ما لها، وذلك تنفيذاً لتوجيهات فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية لإستعادة هيبة الدولة وتطبيق القانون على الجميع ، مؤكداً أنه تم إحالة كافة وقائع الإهمال والفساد في هذين الملفين الهامين للنيابة العامة .

وخلال الإجتماع.. أكد محافظ الشرقية أن الهيئة العربية للتصنيع قد بدأت فى تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع إقامة خلايا دفن صحى ومصنع لتدوير القمامة بأرض العدلية بالوحدة المحلية بغيتة بمركز بلبيس ، وذلك ضمن خطة المحافظة في القضاء على مشكلة القمامة والتخلص الآمن من المخلفات للحفاظ على البيئة والصحة العامة للمواطنين.

وبالنسبة للطرق …أعلن محافظ الشرقية تخصيص مبلغ 226 مليون جنيه من وزارة التنمية المحلية لإعادة ورفع كفاءة عدد من الطرق الخارجية المتهالكة والتي في حاجه ماسه للتطوير نظراً لكونها تشهد كثافات مروريه عاليه وتربط بين عدد من المحافظات والأخرى الداخليه والتي من شأنها خلق محاور مروريه جديده تسهم في فك الإختناقات المروريه خاصه في أوقات الذروه ، مشيراً إلى أنه جاري الإنتهاء من مشروع تطوير الطريق الدائري بمنيا القمح والذي يبلغ طوله 2.650كم لكل اتجاه ويبلغ عرضه 9.80مترا لكل حاره مروريه بتكلفة 20 مليون جنيه ،

أكد محافظ الشرقية أنه جاري الإنتهاء من أعمال إنشاء نفق عرابي بمدينة الزقازيق والمقام بتكلفة مبدئية 105 مليون جنيه وكذلك أعمال إنشاء طريق العشة بمدينه الزقازيق ، بطول 1.2 كم وبتكلفة ماليه 6 مليون و 900 ألف جنيه ليربط بين طريق كفر أبو حسين وصولاً لشارع الشهيد الطيار ليمثل محوراً مرورياً جديداً يساهم في فك الإختناقات المرورية داخل مدينة الزقازيق ، بالإضافة إلى تنفيذ الأعمال النهائية للمرحلة الثانية لتطوير كورنيش بحر مويس ( الممشى السياحي) أمام كلية الأداب بجامعة الزقازيق ، وذلك تنفيذاً لخطة التطوير والتجميل بالمدينة.

خلال الإجتماع أكد محافظ الشرقية أنه جاري تنفيذ 24 مشروع في قطاع الصرف الصحي مابين إقامة محطات رفع ومعالجة وخطوط وشبكات إنحدار بتكلفة 12 مليار و 116 مليون جنيه ، مشيراً إلى أن نسبة تغطية قرى المحافظة بمشروعات الصرف الصحي وصلت إلى 55 % ، ومن المقرر بحلول عام 2022 أن تصل إلى 75 % وذلك لتقديم مشروعات صرف صحي أمنه للقرى حفاظاً على البيئة والصحة العامة.

وقال المحافظ أن الدولة تسعى جاهدة لتوفير كوب مياه نظيف لكل مواطن مشيراً إلى أنه جاري الإنتهاء من أعمال إنشاء محطة مياه البكارشة بمركز الحسينية بطاقة إنتاجية 51 ألف م3 / يوم ، ومحطة مياه أبو كبير (مرحلة أولى) 34 ألف م3/ يوم ، بالإضافة إلى شبكة مواسير بطول 1885م ، بتكلفة325 مليون للمساهمة في القضاء علي مشكلة ضعف المياه بمنطقة شمال المحافظة.

وخلال الإجتماع وجه محافظ الشرقيه الشكر لرئيس الجامعه على الدور التعاوني الفعال الذي تقوم به جامعه الزقازيق في خدمه البيئه وتنمية المجتمع بالمحافظة ، مؤكداً على توطيد أواصر الصله بين المحافظه والجامعه والسعي المشترك للإرتقاء بكافه الخدمات والتي من شأنها أن تعود بالنفع العام على المحافظه وعلى المواطنين.

ومن جانبه أشاد الدكتور عثمان شعلان رئيس جامعة الزقازيق بمجهودات محافظ الشرقية في تنفيذ العديد من المشروعات التنموية والخدمية والتي تعود بالنفع المباشر على المواطن ، مؤكداً أن الجامعة ستظل شريك أساسي وداعم رئيسي لإحداث التنمية المستدامة للمساهمة في رقي وتقدم المجتمع.

وعلى هامش الإجتماع قام الأستاذ الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية بإهداء درع المحافظة للدكتورة ميرفت عسكر نائب رئيس جامعة الزقازيق لبلوغها السن القانوني للمعاش وتقديراً لما قدمته من جهد ملموس وعمل دؤوب وأداء متميز لتطوير آداء منظومة العمل داخل الجامعة .

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.