للوطن عشاق

190

كتب / محمد عصام

تيسير مطر يساند الدولة ويحفز الشباب بأن يكونوا خط الدفاع الأول عن وطنهم، ناشدنا الدولة بعد ٢٠١١ بفتح قنوات اتصال مع الشباب وحقهم في معرفة الحقائق والتحديات وأن يصبح الأمر أكثر شفافية حتي لا يكونوا الرصاصة التي يطلقها كل حاقد ومغرض في صدر الوطن وإنهاء حالة التشويش والبلبه.

وعندما شاهدنا المؤتمر الأول للشباب أغمرتنا السعادة ونحن نشاهد الشباب يشارك في صنع القرار ويطرح وجهات نظره.

وكل مره كنا نشاهد مؤتمراً للشباب نزداد يقيناً وثقه بأننا أصبحنا في عهد جديد يهتم بشبابه ويَعلم قُدراته ويقدر حماساته، ولأن للوطن عشاق كثر ومؤمنين ومحبين للوطن اتسعت قنوات الحوار مع الشباب عن طريق بعض الأحزاب التي أنكرت ذاتها وسخرت كامل إمكانياتها وقُدرتها لخلق قاده من الشباب قادرين علي تبؤ المناصب التنفيذية.

قليلون حول الوطن كثيرون يدعون منذ أن عهدناه ونحن نتعلم منه معني الانتماء والتضحية نتعلم كيفية إنكار الذات تيسير مطر الأب والمعُلم أصبح بوطنيته الشديدة قائد كتيبة الشباب والملهم لهم أستطاع أن يجعل من الشباب بأن يكونوا خط الدفاع الأول للدفاع عن الوطن.

وما نراه منه لا يصدر إلا من رجل مسئول يقدر وطنه ويحترمه ويحبه فوجب علينا شكره ومناشدة باقي الأحزاب والساسة أن يحذو نفس الحذو الذى يرتقي بالوطن بفكر شبابه ويزيد انتمائه للوطن.

   ينتظر الباقية.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.