للعمر بقيه

68

كتب/ علواني فاروق الشويحي.

بعد 7 شهور من وفاته القدر يلعب دوره.

تلقي أحد العائلات من أهالى كفر الحصر أشاره من مستشفي الاحرار بالزقازيق حيث يوجد مدرس يدعى محمد الجمال يبلغ من العمر 46 عام أصابته حالة نفسية وتم دفنه منذ 7 أشهر وكانت المفاجئة لدى شباب القرية صباح هذا اليوم السبت 18من يوليو حيث تم العثور عليه بالمقابر الخاصة بالقرية وكان شخصا معروف عنه الغياب عن المنزل لمدة شهر والعودة مرة ثانية إلى أن خرج و أن تلقت الأسرة اتصالا من أحد الأقارب يعمل بمستشفى الأحرار بوصول شخص متوفى مجهول الهوية فأسرعوا إلى المستشفى للتعرف عليه وشاهدوا جثته داخل المشرحة وكان ذا شعر طويل وملامحه متشابهة مع ملامح نجلهم مع تغيير بسيطو جعل إحدى شقيقاته تشك أنه ليس هو فيما أجمع باقى أفراد الأسرة أنه هو نجلهم المتوفى وتم أخذ عينة من قبل الطب الشرعى من أحد أشقائه ولكن نتيجتها لم تظهر حتى الآن وتم إستلام جثته وإنهاء إجراءت التصريح بالدفن إلى أن شاهده أحد أهالى القرية أمس يتجول فى القرية وقام أحد الشباب بتتبعه حتى وجده يتجه نحو المقابر للنوم فيها فاتصل بعدد من الشباب وتم التحفظ عليه وإخطار الأجهزة الأمنية
وإبلاغ الأهل وهنا المفاجئة و الصدمة لهم بعد إعتقادهم أن الذي تم دفنه هو ليس جثة نجلهم بل جثة شخص أخر.

#جريده مصر الدوليه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.