للاقبال الكبير علي تقديم طلبات التصالح محافظ المنيا، يوجه بتقسيم العمل بين المراكز التكنولوجية لتقليل التزاحم وتسهيل إجراءات التصالح

32

كتب/ عبدالهادي الكناني

كلف اللواء أسامة القاضي، محافظ المنيا، نائبه الدكتور محمد محمود أبو زيد، بالإشراف على أعمال تقسيم وتوزيع العمل داخل المركز التكنولوجي لخدمة المواطنين التابع للوحدة المحلية بمدينة المنيا، و المركز التكنولوجي لخدمة المواطنين التابع للمحافظة، والعمل علي توفير مظلة وكراسي، وذلك تخفيفاً على المواطنين وتقليلا للتزاحم، ومنع انتشار العدوي بين المواطنين، مع اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية لمواجهه فيروس كورونا.
جاء ذلك خلال جولة مفاجأة، للمحافظ صباح اليوم الاثنين، للمركز التكنولوجي لخدمة المواطنين التابع للوحدة المحلية لمدينة المنيا، وذلك لمتابعة انتظام استقبال طلبات التصالح في مخالفات البناء، حيث شهد المركز اقبالاً كبيراً من المواطنين على تقديم طلبات التصالح، بحضور العقيد محمد صلاح رئيس مدينة المنيا.
قال المحافظ، ان المحافظة وضعت خطة متكاملة لتسهيل إجراءات التصالح، تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية، وتكليفات السيد رئيس الوزراء وبتعليمات من السيد وزير التنمية المحلية، بالاهتمام بملفات التحول الرقمي بالمحافظه وتهيئة البنية التكنولوجية للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين بالمحافظات.
وأكد، محافظ المنيا، استمرار وانتظام عمل المراكز التكنولوجية بمراكز المحافظة في استقبال طلبات التصالح في مخالفات البناء خلال أيام العطلات (الجمعة والسبت)، وخلال احازه عيد الاضحي حتى الساعة الخامسة مساءً، وذلك وفقاً لأحكام القانون رقم 17 لسنة 2019 ولائحته التنفيذية، والقانون رقم 1 لسنة 2020 ولائحته التنفيذية، للعمل علي تقديم كافة سبل التعاون والتسهيلات للمواطنين المتقدمين للتصالح على تلك المخالفات، لسرعة تقنين أوضاعهم وفقًا للاشتراطات القانونية قبل انتهاء المدة المحددة.
اطمان المحافظ على سير العمل بالمركز واجراءات استقبال الطلبات موضحاً ان هناك فرصة كبيرة أمام المواطنين الراغبين في التصالح لتصحيح أوضاعهم في مخالفات البناء، وفقاً للقانون وعدم تعرضهم لإزالة المخالفات، لافتاً الى أنه سيتم تسليم المتقدمين شهادة تفيد ذلك لتقديمها للجهات المختصة، وذلك بعد دفع المبالغ المالية الخاصة بجدية التصالح لحين انتهاء التقييم والبت من أعمال اللجنة المختصة.
وناشد المحافظ، المواطنين المخالفين الي ضرورة الإسراع في تقديم طلبات التصالح وذلك بجميع المراكز التكنولوجية بمراكز المحافظة خلال جميع أيام الأسبوع، بالإضافة الى أيام الجمعة والسبت، وسداد جدية التصالح بنسبة 25 % من قيمة المخالفة وفقا للمساحة المحددة في الطلب، وذلك خلال 30 يوماً اعتباراً من 15 يوليو الجاري، مؤكداً ان تخفيض اسعار التصالح والذي تدرسه اللجان المشكلة لهذا الغرض سيكون سارياً على جميع الطلبات التي تم تقديمها.

وأكد المحافظ على أنه ستتم الإزالة الفورية لجميع المخالفات التي لا تسدد مبالغ جديه التصالح والتي تقدر بحوالي 25 % من قيمة مقابل التصالح على المساحة المخالفة المقدم عنها الطلب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.