كيف وجعت القلوب يا منسي

كيف وجعت القلوب يا منسي

متابعه جريده مصر الدوليه ببني سويف

وجعت قلبى يا منسى
اسمحوا لى اوضح الصوره وبعدين اقولكم منسى وجع قلبى ازاى
منطقه البرث زى ما انتم شايفين جنوب رفح بحكم موقعها الجغرافى كانت بتتحكم فى طرق امداد الارهابيين من القادمه من الشرق ( من اسرائيل ) ومن وسط سيناء
فكان حتمى ان تضع بها القوات المصريه كمين يكون قاعده عمليات لقطع طرق امداد الارهابيين ويكون قاعده لعمليات الاغاره على معسكرات واماكن الارهابيين
فكان يتم دفع قوه صغيرة لتحتل الكمين وتنفذ ذلك
قوامها حوالى ٣٠ مقاتل لا اكثر فهناك كمائن كثيره تنشرها الكتيبه ١٠٣ صاعقه فى قطاعها ومنعا كمين البرث وكانت سمعه البطل منسى قد انتشرت واصبحت تهدد الارهابيين

فقرر المخطط للارهاب مهاجمه كمين البرث لتحقيق هدفين

الهدف الاول
قتل كل من بالكمين والتمثيل بجثامينهم وتصوير ذلك لتحقيق مكسب معنوى كبير بعد الخسائر التى وقعت بهم
ورفع علم داعش على موقع الكمين ليكون ذلك اعلان لميلاد دويله داعش فى سيناء

الهدف الثانى
خطف جثمان البطل منسى واى عدد من جثامين الشهداء والتمثيل بها وتصوير ذلك ونشر الفيديو على اوسع نطاق مثلما فعلوا لجثمان الطيار الاردنى فى نفس التوقيت

ووضع المخطط للارهاب خطه لمهاجمه الكمين فضحت حقيقه ان من وضعها جنرالات محترفين على مستوى علمى كبير ويمتلكون خبره كبيرة فى التخطيط للعمليات العسكريه
حيث اعتمدت الخطه على فرض حصار بعيد على الكمين لعزله ومنع قوات الدعم المصريه من الوصول فى الوقت المناسب
مع تلغيم الطرق والمدقات لاعاقه وصول قوات الدعم
وتجهيز عربه مفخخه لتفجير عربه الضابط خالد مغربى فى طريق تقدمها ( حدث هذا فى الواقع وليس فى المسلسل فقط )

تم اعداد عربتين مفخختين تم تدريعهما بالواح من الصلب لمنع تأثير الرصاص وطلقات ال ار بى جى عليهما ليتمكن الانتحاريان من الاقتراب بهما من المبنى الرئيسى للكمين لتفجيره
وقد استخدمت فى تفخيخهما المتفجرات ( سى فور ) وهى من اقوى المتفجرات وهنا نتوقف فتلك المتفجرات صناعه امريكية ولا تمتلكها خارج امريكا الا اسرائيل وهناك قيود امنيه امريكية على امتلاك وتداول تلك المتفجرات
وهذا يكشف لنا الجهه التى خططت لمهاجمه كمين البرث ورصدت باقمارها الصناعيه اماكن قوات الدعم وطرق تحركها ووجهت الارهابيين لقطع تلك الطرق لاعاقه وصول قوات الدعم

ورغم كل ذلك امر المخطط بتخصيص اكثر من ١٢٠ ارهابى تم تدريبهم على يد محترفين
وامر بتخصيص ١٢ عربه دفع رباعى غير العربتين المفخختين
وام الارهابيين بصواريخ كورنيت
ومدافع هاون
وار بى جيهات
ومدافع ١٤ ونصف تم تركيبها على العربات وهى اساسا سلاح مضاد للطائرات وطلقاتها قادره على اختراق المبانى الخرسانه
وهنا نتوقف
من امد الارهابيين بالصواريخ الكورنيت والمدافع الهاون ومن دربهم عليها ؟
هذه اسلحه لا تتوافر الا للجيوش النظاميه وتدريبها لا يقوم به الى عسكريين محترفين بجيش نظامى

واختار المخطط توقيت الرابعه فجرا
وهو توقيت تغيير الخدمه فى كمين البرث
حيث الجنود الذين انهوا خدمتهم مرهقين جدا ويؤهلون انفسهم للنوم
والجنود الذين يستلمون الخدمه لسه صاحيين ولم ينشطوا تماما

١٢٠ ارهابى مدربين على يد محترفين
ومسلحين بصواريخ كورنيت
ومدافع هاون
و ار بى جيهات
وبنادق آليه وقناصه
و١٢ عربه دفع رباعى مركب عليها رشاشات ثقيله ١٤ ونصف بوصه ذخيرتها قادره على اختراق المبانى الخرسانيه
ومعهم اثنين انتحارى يركبان عربتان مفختتان بمتفجرات سى فور
كل ذلك لمهاجمه ثلاثين مقاتل صاعقه مسلحين ببنادق آليه
معركه محسومه لصالح الارهابيين طبقا لمقارنه القوات
اختيار التوقت يؤكد ان المخطط جنرالات محترفين

وبدأت المعركة
واكتشف الجنود الخدمه اقتراب العربات المفخخه وبدأوا فى اطلاق النار عليها بكثافه لتفجيرها قبل اقترابها من الكمين
لكن شده تدريعها منعت تأثرها
فنجحت فى الاقتراب من المبنى الرئيسى وفجر الانتحارى اول عربه

( انظروا الى صورة المبنى قبل وبعد النفجير لتدركوا حجم المتفجرات والتفجير )

واستهدف الارهابيين عربات منسى بالصواريخ الكورنيت فتم تفجيرها
بينما اطلق الارهابيين قنابل الهاونات لتستهدف المبنى لتدميره ومنع منسى ورجاله من استخدام سطح المبنى لاطلاق النار على الارهابيين
( وهذا يؤكد ان المخطط جنرالات محترفين )
ورغم ذلك صمد من تبقى من الرجال واداروا معركة شرسه
وهنا تقدمت العربه المفخخه الثانيه بعد ان نجحت فى الاقتراب من المبنى ليفجر الانتحارى نفسه ويكمل تدمير المبنى وقتل من به

وتقدم الارهابيين بكل ثقه فمؤكد ان كل من بالمبنى قتلوا ولو فضل منهم احد فهو اكيد مصاب بشدة
واندهشوا وهم يجدون منسى ورجاله يصدونهم
ثم تحولت دهشتهم الى رعب ومنسى ورجاله يسقطون الارهابيين قتلى برصاصاتهم

واصيب المخطط بالفزع وهو يتابع الموقف باقماره الصناعيه ويرى قوات الدعم تنطاق باقصى سرعه رغم العبوات الناسفه ورغم استهداف عربه خالد مغربى وتفجيرها بعربه مفخخه

واثق انه اصيب بالرعب وهو يرصد اوامر القائد الاعلى الرئيس السيسى بان تتحرك الطائرات ال اف ١٦ فورا لتشارك فى تدمير الارهابيين
وكانت اول مره تقترب فيها طائرات ال اف ١٦ الامريكية التى تمتلكها مصر الى هذا الحد من الحدود الاسرائيليه
وهى سابقه كان لها ما بعدها
وكانت رساله قويه من الرئيس السيسى للعدو ان مصر ستذهب لاقصى مدى لمحاربه الارهاب والقضاء عليه
( فى العالم التالى اعلنت مصر انطلاق ضربتها سيناء ٢٠١٨ )

واثق ان المخطط اصيب بالجنان وهو يرصد سقوط الارهابيين قتلى بيد منسى ورجاله
وعندما اقتربت قوات الدعم امر المخطط الارهابيين بالانسحاب فورا رغم فشلهم وانهم لم بحققوا اى هدف
فلم يستولوا على مبنى الكمين
ولم يرفعوا علم داعش عليه ولم يصوروا علمهم على المبنى
ولم يصوروا التمثيل بجثامين الشهداء
ولم يحصلوا على جثمان منسى

فشل ذريع اصيب به العدو رغم كل ما بذله من مجهود فى التخطيط والتدريب واعداد الارهابيين وتسليحهم وقيادتهم فى التنفيذ

واثق ان العدو مازال يتساءل عن الخطأ الذى ارتكبه وادى الى ذلك الفشل
فقد ترك العدو خلفه اربعين جيفه لارهابيين قتلوا
وارتفع فى مقابلهم ٢٦ شهيد بقيادة قائدهم
البطل الشهيد
عقيد اركان حرب / احمد صابر منسى
وسيظل العسكرى على من الشجعان تحمل ٣٨ رصاصه وظل صامدا يقاتل حتى رفعه الله ان شاء الله بالرصاصه رقم ٣٩ الى منزله الشهداء
وهكذا افشل منسى وفرسانه المحاوله الامريكية الاسرائيليه لصنع داعش فى سيناء

اللهم تقبل شهداءنا فى الاحياء عند ربهم يرزقون والحقنا بهم يارب

وجعت قلبى وقلوب كل المصريين يا منسى
فكلنا تمنينا ان يرجع الزمان لنكون معك

معاك ياريس حتى النصر ان شاء الله
حفظ الله الجيش المصرى
حفظ الله الشرطه المصريه
وتحيا مصر
جمال النجار

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.