كيف تؤمن على منزلك ضد الانهيار بعد سقوط عقار الإسكندرية؟

9


تتعرض الكثير من المنازل القديمة للانهيار، مما يتسبب فى كثير من الخسائر لسكان تلك العقارات، وعدم حصولهم على سكن بديل أو تعويض مناسب يساعدهم على تحمل تلك المأساة، ويجهل الكثيرون أنه يمكنهم الحصول على تعويض وشقة بديلة، لحين الحصول على مسكن مناسب، وذلك من خلال عمل تغطية تأمينية للمنزل بقسط زهيد، يضمن لهم الحماية من تلك الظروف السيئة.


 


ويعد نمط التأمين على المنازل من الأشكال المستحدثة على المجتمع المصرى، ولكنها ذات أهمية كبيرة، فهى نوع من الأمان على أبسط الممتلكات لدى الفرد، وتشمل التغطية حماية المنازل سواء المبانى فقط، أو المحتويات فقط، أو كلاهما معاً، من مخاطر الحريق والصواعق والانفجار والزلازل، العواصف والفيضانات، طفح أو انفجار خزانات، أو أجهزة أو أنابيب المياه، الارتطام أو الاصطدام الناتج عن المركبات، أو الطائرات، مما يتسبب عنه التصدعات أو الانهيارات، وكذلك الاضطرابات، وأعمال الشغب والاضطرابات العمالية.


 


ويتم التعويض إذا أصبح منزل المؤمن له غير قابل للسكن نتيجة المخاطر المؤمن عليها، بسكن بديل –حتى مدة 90 يوماً- حتى يتم إصلاح المنزل مرة أخرى، وفى حالة حدوث حريق أو انفجار أو انهيار والتسبب بإصابة، أو وفاة مالك المنزل، أو أحد أفراد عائلته كنتيجة مباشرة عن هذه المخاطر التى وقعت فى مكان السكن، ستعوض شركة التأمين عن الوفاة، أو الإعاقات الكلية الدائمة، والنفقات الطبية حتى الحدود المؤمن عليها، وقد تحتاج الى ملحق منفصل فى حالة الاحتياج إلى توسيع التغطية التأمينية، لتشمل إخطاراً إضافية كالعواصف، والفيضان، وتسرب الماء من الأنابيب، والأضرار والاضطرابات والانفجار الناجم عن الآلات والأجهزة، التى تشكل جزءاً من الأملاك المؤمنة، وإذا كان مالك المنزل مطالباً بأى مسئولية قانونية للدفع لطرف ثالث كتعويض بسبب الحادث الذى نتج عنه إصابة (مميتة أو غير مميتة)، أو ضرر للممتلكات، فإن الشركة ستساعد فى دفع تلك التكاليف.


 


و شهدت محافظة الإسكندرية، اليوم السبت، انهيار عقار قديم مكون من 3 طوابق خلف شارع وكالة الليمون بحى الجمرك وسط الإسكندرية، حيث تلقت مديرية أمن الإسكندرية بلاغا من قسم شرطة الجمرك يفيد بسقوط أجزاء من عقار بشارع الست المثالية خلف شارع وكالة الليمون، وعلى الفور هرع رجال الشرطة، وأفراد الحماية المدنية، ومسئولى الحى وسيارات الإسعاف إلى موقع البلاغ، وعقب المعاينة الأولية، تبين أن العقار قديم، مكون من 3 طوابق.


 


وأفاد عدد من الأهالى، وجود رجل وطفل تحت الأنقاض، ويحاول رجال الحماية المدنية البحث عنهم تحت الأنقاض، وإنقاذهم، وتم وضع كردون أمنى وحواجز حديدية حول العقار حفاظا على سلامة المارة والمشاة، وحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة لتتولى التحقيق.


 


 


 


 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.