كواليس غرفة الملابس.. عندما أصر فايلر على تركيب ساعة رقمية فى ملعب التتش

9


دائماً ما تشهد غرفة خلع ملابس الأندية العديد من الكواليس التى يتم الكشف عن بعضها، فيما يتبقّى الكثير منها بمثابة أسرار لا يعلم عنها أحد شيئاً، وغالباً ما يكون لهذه الكواليس دور كبير فى العديد من القرارات المهمة التى قد تؤثر فى مستقبل بعض اللاعبين، لأن غرفة ملابس الفرق تُعد “المطبخ” الذى تخرج منه الشرارة الأولى لقرارات مهمة وتعليمات قوية ويكون لها دور كذلك فى تحقيق الانتصارات والصعود إلى منّصة التتويج، كما يكون لها دور كذلك فى استقبال الهزائم وخسارة البطولات، كما تشهد غرفة الملابس مناقشات صاخبة أحياناً ووصلات هزار أحياناً أخرى، لذا سنقدم فى سياق التقرير التالى كواليس بعض ما يحدث فى غرف الملابس بالكرة المصرية.


موعدنا اليوم مع واقعة مثيرة بطلها السويسرى رينيه فايلر المدير الفنى السابق للأهلى، والذى طلب من إدارة ناديه تركيب ساعة رقمية فى ملعب التتش بالجزيرة لفرض حالة إضافية من الانضباط، مع استحداث نظام يمنح النادى حق عقاب أى لاعب يتأخر عن التدريب بالدقيقة الواحدة، من خلال تحديد مبلغ مالى يتم خصمه من أى لاعب حال تأخره عن موعد انطلاق التدريبات ويتضاعف المبلغ بزيادة عدد دقائق التأخير.


وساهم نظام الساعة الرقمية فى فرض حالة من الانضباط الزائد داخل النادى الأهلى، وهو النظام الذى أصبح سائداً حتى الآن بعد رحيل فايلز وقدوم الجنوب أفريقى بيتسو موسيمانى الذى بارك النظام وقرر السير عليه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.