كاملة ابو زكري تروي تفاصيل  وكواليس نجاح 100 وش

94

 علقت المخرجة ” كاملة ابو زكري ” على نجاح مسلسلها ” 100 وش الذي عرض في رمضان المنقضي قائلة ”  من ساعه ماخلص رمضان والتصوير وأنا بنام كتير مش بصحى مش قادرة  من التعب والارهاق  وكشفت  في مداخلة عبر تطبيق ” زووم ”  عبر  برنامج ” القاهرة الان ” المذاع على فضائية العربية الحدث الذ ي تقدمه الاعلامية لميس الحديدي أنه منذ الحلقة الثالثة من عرض المسلسل .

وتوالت دود الافعال قائلة ” مكنتش بفتح الفيسبوك وقتها لكن اسر ونيلي كلموني وقالولي ردود الافعال حلوة إفرحي  قلتهم مش هعرف أفرح غير بعد ماخلص 30 حلقة مشيرة ان فترة التصوير  لم يتسنى لها متبعه ردود الافعال على التواصل الاجتماعي لكنها كانت تتلقاها عبر نيلي واسر وزوجها .

 مشيرة ان مسلسل “100 وش ” مثل إنتقاله  كبيرة في مسيرتها الفنية مشيرة ان تفكير الانتقال لشكل جديد من الدراما يروادها منذ فترة طويلة لانها  صنفت في  قالب معين  قائلة ” كنت زهقت وعاوزة أغير جلدي  ” كاشفة عن كواليس  تلقيها لفكرة المسلسل قائلة ” هاتفني جمال العدل وقلي  عندي فكرة مسلسل جديدة كوميدية بطولة اسر ياسين ونيلي كريم وافقت فورا ً قبل اي شيء لانها كانت فرصة  جيدة خاصة من نجوم وكتاب أحبهم  عمرو الدالي واحمدوائل فوجدتها فرصة حلوة للتغير وخضت التحدي “

 وتابعت قائلة ” سهل تعيطي الناس وتبكيهم لكن تضحكيهم صعب لان المصريين أصحاب نكته اصلاً وصعب نضحكم ألا بمحتوى يحترمهم “. مشيرة أنها كانت تخشى طول الوقت أثناء تدشين العمل  أن لايكون ذلك مضحكاً أو كوميدياً للجماهير .وكنت مركزة في 100 حاجة ومكنتش بضحك في “اللوكيشن ” .

 وكشفت عن كواليس إختيارها لطاقم العمل قائلة  ”  فيلم ” نيل خارجي ” دفعها للاستعانه بالفنان شريف دسوقي الذي حصل خلاله الفنان على جائزة افضل ممثل وتمنيت وقتها اي فرصة تسمحلي اشتغل مع الفنان ده لانه موهبة كبيرة جداً  بخلاف كونه  ” كوميديان ” شعرت وقتها أنه بثقل خالد صالح الذي يستطيع ان يضحك الناس ويبكيهم “

 وحول أداء نيلي المبهر وخشيتها من دورها الجديد قالت  ” عشان أنا عرفاها كويس اوي  وإشتغلت معاها فمتأكده أنها تقدر تقوم باي دور وبيني وبينها كميا تخلينا نقبل اي تحدي  صحيح بعض الناس خافت أن نيلي ماتقومش بدورها  الكوميدي لانهم خدوا عليها في قالب معين لكنها كانت إسم على مسمى  ” سكر ” هي سكر فعلاً ومافيش غيرها ” سكر”ومن الوهلة الاولى  حسيت  أن الدور بتاعها لانها عندها خبرة ومخزون كبير  جداً تقدر تعملها بنفس المستوى.

 خاصة أن إرادة تغيير “القالب” الدرامي الناس كانت بتسالني هتعملي إيه في رمضان كنت أقلهم مسلسل بطولة نيلي  كانوا يقولولي ” يالهوي هتعيطونا في رمضان وكنت بطمنهم ” كاشفة أنه إنتابهم الخوف بعض الشيء بس برغم كده أنا مؤمنة بيها  جداً وربنا يخليهالي    .

 وحول النهاية  الذي إنتظره الجميع قالت ” مشهد النهاية أخد جدل كبير فيه ناس كانت بتقول  لازم يتقبض عليهم بس أنا كنت شايفة العكس لان ده مسلسل ” كوميدي ” مش سياسي مش بالضرورة يتقبض عليهم لانهم ” عصابة ” كيوت ” وغيرنا كتير في مشهد النهاية  عشان ترضينا وترضي الناس ”  .

وحول مشروع وجود  جزء ثاني  قالت ” معرفش لحد دلوقتي فيه نية  لذلك لكن مافيش لسه حاجة واضحة “.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.