غسيل ومكوى

1٬005

غسيل ومكوى

 

كتبه /حسام عبده الحداد

 

افرحتني تلك الجمله اثناء تنقلي في عربات المترو لان البائع المتجول كان يعرض علينا كمامه قماشيه مطاطيه قابله للغسيل والكي وكان ذالك موفرا جدا في ظل حرب الاستنزاف التي تجري بين المواطنين والكمامات واسعارها وكان ذلك مغريا جدا حتي اتت الطامه الكبرى عند متابعتي لقناة اكسترا نيوز لاجد الدكتور /عادل خطاب عضو لجنه الفيروسات العليا بوزاره التعليم العالي يرفض تمام المقولات التي تروج لتلك الكمامات وصرح قائلا انها تصلح في الاجواء الترابيه وانها ليس لها علاقه بالفيروسات والبكتريا ونخص بالذكر فيرس كورونا والذي صار جائحة عالميه وهي اعظم من الوباء خطرا واتساع وسرعه في الانتقال وننشر لكم صوره الكمامات ذات اللون السماوى

التي اشاد بها عضو لجنه الفيروسات العليا والكمامات السوداء التي افاد بانها لاتلصلح في ظل هذه الجائحه واكد انها تعتبر الان بمثابة دواء ولا يمكن لعاقل ان يشتري الدواء من علي الارصفه او الدواء مجهول المصدر في تنبيه من سادته بتحري الدقه في منفذ ومصدر بيع الكمامات حفظ الله بلادنا من كل سوء

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.