عودة جديدة للمستديرة بالكرة المعقمة

 عودة جديدة للمستديرة بالكرة المعقمة

بقلم. عبد الرحمن سمير
المنصورة

بدايه مراقبه من أنحاء العالم قد تكون غريبه من وجهه نظر البعض في الوضع الحالي التي تمر به البلاد ولكنها في الغالب قد تكون عوده تاريخيه وبالفعل نجحت اليوم التجربه الأولي لعوده البوندسليغا التي إنطلقت بخمس مباريات وسبقتها  4مباريات بدوري الدرجه الثانيه.

عادت بالفعل كره القدم للحياه مره أخري بدايه  بالدوري الألماني وهو من أقوي خمس دوريات لكره القدم على مستوى العالم.من الواضح أن الموضوع لايزال غريباً جداً علي الجميع حتي علي اللاعبين الذين دخلوا أرضيه الملعب وهم يتبادلون الضحك بسبب غرابه اللعب أمام ملعب خالي تماماً من الجمهور .

والبدايه كانت عند دخول اللاعبين لأرض الملعب وكأنها حصه تدريبيه حيث سارع اللاعبين في الدخول وإتخاذ مواقعهم الخاصه بدون تأخير أو تحيه ومع بدايه صافره الحكم كانت المباره بطيئه عكس ماكانت عليه من قبل كورونا وبالفعل إرتكب عدد من اللاعبين أخطاء متكرره ولكن مع مرور الوقت بدأ الفريقين تفادي الأخطاء وأكثر تنظيماً.

بالفعل بدأت المباره بين فريقي دورتموند في ديربي الرور أمام غريمه شالكه وظل الحماس والالتحامات مفقوده طوال المباره بسبب غياب الجماهير  كما لم يدخل اللاعبين في مشادات خاصته في مباراه كبيره وعصبيه مثل ديربي الرور بين الفريقين ودخل أيضاً الفريق المستضيف المباراه بجاهزيه عاليه رغم التوقف الطويل الذي إستمر أكثرمن شهرين .

كما ظهرت أيضاً دكه البدلاء بشكل غريب للغايه حيث جلس كل لاعب بمقعد منفصل عن زميله بمسافه حوالي مترين بينما جلس أيضاً المدير الفني في مقعد منفصل وذلك طبقاً لإجراءات التباعد الإجتماعي.وحضر أيضاً مجموعه قليله جداً من الصحفيين والإعلاميين .

بينما إكتسح فريق دورتموند نظيره شالكه بأربعه أهداف نظيفه مقابل لاشئ وإكتفي الهدافون 

بالإحتفال بالرقص منفصلين وأيضا تحيه لمس الكوع .

ويهدف أيضاً تعديل القانون إلي تجنب اللاعبين الضغوط الناتجه عن كثافه المباريات التي من المتوقع أن يخوضونها في الفتره المقبله لتعويض التوقف الذي يقترب من حوالي شهرين كاملين لاسيما أن فتره التعليق عادت علي اللاعبين بعامل سلبي على اللياقه البدنيه .

هل ستستمر الرياضه الكرويه طويلا بدايه من ألمانيا   تماشياً  مع باقي دول العالم  مع أزمه كورونا الذي إجتاحت العالم أم ستتوقف قريباً.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.