صحة شمال سيناء: الفترة الحالية اشد خطورة وضراوة لإنتشار الفيروس

مدير عام الطب الوقائي يؤكد على اتباع الإجراءات الوقائية والاحترازية وان الفترة الحالية أشد خطورة وضراوة لانتشار الفيروس

199

شمال سيناء _ امل اللقاني

أكد الدكتور رمضان توفيق مدير عام الطب الوقائي بمديرية الشئون الصحية في شمال سيناء، اهمية اتخاذ كافة التدابير الاحترازية للتصدي لكورونا الفيروس المستجد.

وأشار توفيق إلى ضرورة ارتداء الماسك الطبي للجميع وتابع ان الفترة الحالية هي ذروة انتشار الفيروس وان الكمامة والواقيات الشخصية تمثل 80٪من الوقاية ومكافحة الفيروس خلال الأسابيع الحالية.

جاء ذلك خلال اجتماعه اليوم مع الدكتور حاسم حمدي مدير ادارة التثقيف والاعلام الصحي والدكتور حمدي عبد الله مدير ادارة مكافحة العدوى والدكتور هلال عمر مدير ادارة العلاج الحر

أضاف توفيق في حديثه صباح اليوم الى تعليمات الدكتور طارق شوكة مدير عام الصحة بالتقصي وتتبع مسار الحالات التى أصيبت والتأكيد على العزل الذاتي للمخالطين خلال فترة العدوى ومتابعة ذلك من خلال الطب الوقائي بالادارات الصحية والمراكز الحضرية معربا عن شكره وامتنانه الى كل أفراد القطاع الوقائي في التصدي لجائحة كورونا قائلا كنتم ومازلتم دروع وزارة الصحة في التصدي للامراض والاوبئة

من جانبه اكد الدكتور حاسم حمدي ان التثقيف والاعلام يستعد لتنفيذ استراتيجية تفعيل الإجراءات الوقائية والتوعية على مستوى المحافظة بشكل جديد بهدف دعم الطب الوقائي في التصدي لكابوس كورونا المستجد.

أشار الدكتور حمدي عبد الله إلى أن الفترة الحالية ستشهد تطبيق إجراءات مكافحة العدوى بكل صرامة بالمنشأت الصحية وانها طوق النجاة للفريق الصحي في التعامل مع الجائحة.

أضاف الدكتور هلال عمر أن تعليمات الوزارة تؤكد بمنع دخول العاملين او المرضي المترددين على العيادات والمستشفيات الخاصة بدون ارتداء الماسك وان الايام القليلة القادمة ستشهد مرور مكثف من العلاج الحر على العيادات والمستشفيات الخاصة واخطار ادارة المنشاة بالإجراءات القانونية المشددة والتي تصل إلى الاغلاق التام للمنشأة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.