(شهيد الغدر بمركز اطفيح)

39

متابعه / علواني فاروق
متابعة/علواني فاروق الشويحي.
كشفت مباحث الجيزه غموض ابشع الجرائم

#ضبط
مرتكبى واقعة مقتل سائق والعثور على جثته بالجيزة .بقصد السرقة لوجود خلافات مالية بينهم.

فى إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية لكشف ملابسات ما تم التبليغ عنه لمركز شرطة أطفيح بمديرية أمن الجيزة.

وبالعثور على جثة. سائق سيارة نقل “فنطاس مياه” ومقيم بدائرة مركز شرطة أبوحماد بالشرقية)..

بمنطقة الإرسال بدائرة المركز بالقرب من الطريق الدولى وجانبه الأيمن مغطى بالرمال وفى حالة تحلل كامل: وما قرره والده بغياب إبنه المذكور بتاريخ 27/6/2020 عقب خروجه بسيارة قيادته والعثور على السيارة.

بتاريخ 30/6/2020 بالطريق الدولى بدائرة المركز مُعطلة وبها جميع محتوياتها.
فقد أسفرت جهود فريق البحث المشكل برئاسة قطاع الأمن العام.

وبمشاركة الإدارة العامة لمباحث الجيزة أن مرتكبى الواقعة كلٍ من سائقَين، أحدهما سبق إتهامه فى 13 قضية. مخدرات تبديد
عقب تقنين الإجراءات تم إستهدافهما بالإشتراك مع مديريتى أمن القاهرة والمنيا وضبطهما..

وبمواجهتهما إعترفا بإرتكاب الواقعة وقرر أحدهما أنه نظراً لحدوث خلافات مالية بينه.

والمجنى عليه فى العمل بمجال نقل المياه لخلاطات الأسمنت. عقد العزم على التخلص منه وسرقة سيارته، وفى سبيل ذلك إستعان بالمتهم الثانى وقيامهما بإعداد كمية من مسحوق الشطة وحبل.

وبتاريخ 27/6/2020 وعقب خروج المجنى عليه بسيارته من أحد مواقع التشغيل قاما بإستيقافه بزعم توصيلهما. وحال سيرهم قام برش مسحوق الشطة عليه. وقام الثانى بلف الحبل حول رقبته إلا أنه قاومهما فتعدى أحدهما عليه بالضرب بقطعة حديدية. على رأسه فأودى بحياته وقام بقيادة السيارة حتى وصلا لمكان العثور على الجثة وألقياه بجانب الطريق وقاما. بتغطيته بالرمال وإستولى الثانى على هاتفه المحمول.

توجه المتهم الأول بالسيارة لأحد الأشخاص سن 31، سائق، مقيم بدائرة المركز “أمكن ضبطه بناءً على إتفاق مُسبق بينهما لتقطيع السيارة لأجزاء إلا أن الأخير رفض لوجود آثار دماء بها فقام المتهم الأول بقيادتها والتخلى عنها بالطريق الدولى، وأضاف المتهمان بتخلصهما من الحبل والقطعة الحديدية.

المستخدمان فى إرتكاب الواقعة بإلقائهما بالطريق العام، وتم بإرشاد أحد المتهمين ضبط الهاتف المحمول الخاص بالمجنى عليه.
تم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة. امام النيابه العامه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.