شكر خاص لمعالي الأستاذ الدكتور/ طارق شوقي، وزير التربية والتعليم

73

كتبت / نها فؤاد 

مواطنه مصريه
معالي وزير التربيه والتعليم

شكرا لجهودكم في خدمة الوطن وأدامكم الله؛ لتقدم المنظومة التعليمية في ظل رئاسة حكيمة للسيد الرئيس عبد الفتاح السيسي،،

نحن – أولياء أمور طلاب صف ثالث إعدادي – بنظام (امتحانات أبناؤنا في الخارج)، يختبرون على كامل المنهج مرة واحدة في نهاية العام الدراسي،، وكان من المقرر أن تبدأ اختبارات السفارة فى 4 أبريل 2020،، لولا ظروف جائحة كورونا، وقبل إعلان تعليق الدراسة….

كان أولادنا على استعداد تام للاختبارات؛ لأنهم يفترض أنهم ينتهون من دراسة المنهج كاملا وبدون حذف قبل بداية شهر مارسس،،،،،،،لكن الوزارة أعلنت عن نظام الأبحاث بديلا للاختبار،،وكل ما طلبته الوزارة من الطلاب هو عمل بحث

من خلال ما درسه الطالب في منهج الفصل الدراسي الأول ومنهج الفصل الدراسي الثاني…

و أبناؤنا في نظام اختبارات السفارة ليس لديهم

فصلين دراسيين، بل هو منهج كامل متصل ولهم اختبار واحد فقط يشمل الفصلين

وتم تقديم البحث

ولم تذكر الوزارة شيئا عن نيتها في عقد اختبار تكميلي للطلاب الراغبين في العودة إلى مصر

وكان تقديم البحث بالنسبة للطالب وولى الأمر اعلانا بانتهاء العام الدراسي.

لذا نرجو من معاليكم

التفضل بمنح أولادنا درجاتهم كاملة؛ أسوة بزملائهم سواء في التعليم الأزهري أبناؤنا في الخارج، أو حتى بزملائهم في المدارس الحكومية داخل مصر والذين حصلوا على درجات الترم الثاني كاملة؛ بناء على البحث الذي قدموه…

أما أولادنا على نظام (أبناؤنا في الخارج)، فلا يتم اختبارهم على نظام فصلين دراسيين، ولكن يتم اختبارهم مرة واحدة في نهاية العام اختبار شامل للمنهج كله.

وحيث أنه لا يخفى عليكم بأنه توجد أسر بالكامل منا مضطرة للنزول إجباريا نظرا لتقليص العمل والموظفين في ظل ظروف جائحة كورونا ومن ضمن أبنائهم من هو بالصف الثالث الإعدادي…

ولايخفي علي معاليكم عدد الطلاب بالصف الثالث الإعدادي الراغبين بالنزول إلى مصر لا يتجاوز العشرات قد يكون طالب واحد بالمحافظة، هو من ينزل نظرا لانتهاء عمل ولي أمره بالخارج والعودة لأرض الوطن بعد غربة دامت، يساند فيها الوطن….. فكيف يكون حاله في أداء الامتحان منفردا ممايؤثر عليه بالسلب نظرا للرهبة وسوء حالته النفسية

مقدمه لسيادتكم

أولياء أمور طلاب صف ثالث إعدادي،،، أبنانا في الخارج

وتفضلوا بقبول وافر الشكر والتقدير.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.