زمان في مصر كان اليهودي

36

 كتب / يحيي عبد الحليم
قبل ما يفتح محله الصبح
يفتح برطمان عسل بلدي ويأخذ منها لحستين من العسل الاصلي.
ويفتح الخزنة ويتفرج على الجنيهات الذهب و المجوهرات
وبعدها يطلع يفتح محله ويقعد عند الباب ويجي المصرى يصبح عليه ويقول له:
مالك ياكوهين قاعد عند الباب كده وشارد؟!
يرد عليه اليهودي :
آآآه آآآه يا جاري الله لا يذوقك اللي ذقته ولا يوريك اللي أنا شفته..
والآخ يرد عليه بكل حسن نية: آمين آمين..
ومن يومها ياأخى و الفقر هاري الشعب ومش سايبه .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.