رد الدكتور أحمد الدسوقى مدير مستشفى منية النصر المركزى عن الفيديو الذى انتشر على السوشيال ميديا بخصوص حادث وعدم وجود اطباء بالمستشفى

65

كتبت /حنان الزير

حيث حضر اثنين ادعاء حادث طريق الساعه ١:٤٥ ظهرا

1- عبدالوهاب شعبان عبد الحميد 26 سنة مركز مغاغة المنيا رقم الاستقبال ٢٨٣٤

2- يحي محمد عبد الخالق 40 سنة ميت تمامة رقم استقبال٢٨٣٣

وقد تم فحصهم بواسطة الطبيبة المناوبة بقسم الاستقبال وتبين سلامة العلامات الحيوية ووعى كامل مع كدمات وجروح بسيطة

تم استدعاء طبيب العظام المناوب وطلب إجراء أشعة عادية للمصابين وكذلك تم استدعاء اخصائى الجراحة لعمل اللازم

ونظرا لانشغال قسم الأشعة والأطباء بفرز وعمل فحوصات لحالات اشتباه كورونا بالمستشفى. كان عليهم الانتظار لحين انتهاء التعامل مع حالات اشتباه الكورونا واتخاذ الإجراءات الاحترازية. وتعقيم المسارات الآمنة

فاستغل أحد المرافقين الأمر وآثار الفوضى وقام بالتصوير بالمخالفة للقانون

وبالرغم مما اثاره من توتر ودخول العديد من المرافقين رغما عن أفراد الأمن وإرهاب الطبيبة المتواجدة وأفراد التمريض

الا أنه تم اجراء الأشعة وعمل اللازم

وغادر المصابان المستشفى بعد عمل اللازم لهما

وكان وقت دخول الاستقبال الساعة 1و 45 دقيقة ظهرا

وموعد الخروج بعد إتمام الإجراءات الساعة2, ونصف

وتحت اشراف وتواجد رئيس قسم الاستقبال

ووجود المدير المناوب وبرغم الاعتداءات التى تمت

تم إبلاغ نقطة الشرطة المتواجدة بالمستشفى لضمان استمرارية العمل وذلك بعد خوف الاطباء والتمريض بسبب ما اثاره الشخص من توتر

هذا. وتؤكد إدارة المستشفى بما تحتوى من كوادر وإمكانات. أنا تؤدى الخدمة للمصريين رغم كل الصعوبات والمخاطر والتضحيات التى قدمها ويقدمها الفريق الطبي من أطباء وتمريض

ونحن فى خدمة اى مريض طواريء من أبناء مركز منية النصر

واستعدادنا لأعمال القانون ضد أى. مقصر حفاظا على حياة اهالينا واخواننا

وندعو أبناء مركز منية النصر لتقدير التضحيات والمخاطر

التى تحيط بالعاملين بالمستشفى هم وأهاليهم امهات واباء وابناء

Image may contain: outdoor

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.