كتب / عبدالهادي الكناني

أكد الاستاذ نبيل فاروق رئيس مركز ومدينة الزقازيق ، ضرورة الالتزام بالحياد التام بين مرشحى انتخابات مجلس الشيوخ، المزمع إجراؤها على مدار يومى 11 و12 أغسطس الجارى، مؤكدا أن رئاسة المركز والمدينه بكافة أجهزتها التنفيذية تقف على مسافة واحدة من جميع المرشحين، مطالبًا الجميع الالتزام بالتوجيهات والتعليمات التى أقرتها الهيئة الوطنية للانتخابات، بهدف إنجاح العملية الانتخابية، وخروجها بالشكل الذى يليق بهذا الاستحقاق الدستورى.

جاء ذلك خلال الاجتماع الموسع الذى عقده بمكتبه لمراجعة استعدادات الأجهزة التنفيذية لانتخابات مجلس الشيوخ، وذلك بحضور السيد السكرتير العام لرئاسة المركز الاستاذ /احمد عبدالمعبود احمد

والساده نواب رئاسة المركز ورؤساء الوحدات المحلية للمركز.

وأكد رئيس المركز فى كلماته أن هذا الاستحقاق الانتخابى استكمال للهيكل الدستورى، حيث إن مجلس الشيوخ جاء بتعديل أُدخل على الدستور المصرى فى أبريل 2019، فكان لابد أن يكون هناك استحقاق قانوني، ثم يتلوه استحقاق انتخابى بالتنفيذ على الأرض، مؤكدًا أن الدولة المصرية تراهن وتثق فى وعى مواطنيها وانتمائهم لوطنهم العظيم مصر، مشيرًا إلى امتلاك المواطن المصرى الإرادة القوية والوعى والفهم الكامل، بأن المشاركة الإيجابية ضرورة لاستكمال المشوار الذى بدأه الشعب المصرى بأكمله مع قيادته السياسية، وتحملنا فيه جميعا كل الصعاب والتحديات من أجل دولة قوية متقدمة متحضرة آمنة مستقرة.

كما طالب نبيل فاروق من القائمين على العمل بتوعية المواطنين بأهمية المشاركة فى هذا الاستحقاق الدستورى لنثبت للعالم أن مصر قادرة أن تتحدى كل الظروف، ونبرهن على وعينا الوطنى، وانتمائنا اللا محدود للوطن، داعيا المواطنين بألا يلتفتوا لدعاوى أهل الشر، أو الدعاوى السلبيةوالمغرضة التى تأتى فى محاولة يائسة لعرقلة جهود التنمية، مطمئنا أهالينا بأنه تم رفع درجة الاستعداد القصوى فى سبيل إنجاح عملية الاقتراع، من خلال توفير التأمين الكامل، والإجراءات الاحترازية .

وأكد فاروق أن دور الأجهزة التنفيذية يقتصر على الجوانب التنظيمية والإدارية اللازمة للعملية الانتخابية من حيث تجهيز المقرات الانتخابية واللجان وإمدادها بالتجهيزات اللازمة، وهو ما سينعكس على إتاحة الفرص المتساوية أمام المتنافسين دون التدخل أوالتأثير على ارادة الناخبين أو توجيههم للتصويت لمرشح على حساب مرشح، مشيرا إلى أن رئاسة المركز قد أتمت خطتها فى هذا الشأن والتى ترتكز على محورين أساسين وهما توفير التجهيزات والتسهيلات اللازمة لخروج عملية التصويت بالشكل اللائق، بالإضافة إلى الجانب التوعوى للمواطنين بأهمية المشاركة الايجابية فى عملية التصويت باعتباره حق دستورى وواجب وطنى.

ووجه الاستاذ نبيل فاروق برفع درجة الاستعداد بالوحدات المحلية وإلغاء ألاجازات وتواجد كل مسئول بنطاق وحدته للتأكد من جاهزية المقار الانتخابية، ورفع كفاءتها وتوفير مصدر دائم للكهرباء وآخر للطوارئ، مشددا على ضرورة توفير إنشاء مظلة أمام كل مقر انتخابى لحماية الناخبين من الشمس وتوفير كراسى متحركة لكبار السن وذوى الاحتياجات الخاصة ،مع التأكيد على الالتزام التام بكافة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية والمتابعة الدورية لأعمال تعقيم وتطهير اللجان والمقار الانتخابية، والتشديد على ارتداء الكمامات والحفاظ على التباعد الاجتماعى ضمن خطة الدولة الشاملة للحد من انتشار العدوى بفيروس كورونا.

كما كلف رؤساء الوحدات المحلية بالتنسيق مع قطاع الكهرباء لعمل مراجعة شاملة لأعمال الإنارة العامة بالمناطق والطرق المحيطة والمؤدية للجان الانتخابية على مستوى كل منطقة وقرية، مع التأكيد على سرعة إزالة الإشغالات وتكثيف أعمال النظافة وتوفير كل الإمكانيات للجان الانتخابية، موجها الساده النواب بالمتابعة الدورية لأعمال التعقيم والتطهير باللجان ،والانتهاء من تجهيز مقار اللجان الانتخابية والتأكيد على استمرار أعمال النظافة بداخلها