دول مين إهداء لشهدائنا بسيناء

64

 بقلم الكاتبة  هالة عيسى 

عارفين دول مين

دول ناس أنجاس

لاملة لهم ولادين

دول مش بني أدمين

جنس كده غريب

لا له ملة ولادين

طعامهم أجساد البني أدمين

وشرابهم هو دمك

ودم ذويك

وليه ما نروح بعيد

أصلهم معروف من يوم الدين

كلمة بيتشدقوا بيها

ولا همه فاهمين

خوان ،دواعش متأسلمين،

كلهم حطب جهنم بشهادة

أهل الدين

نفسي أقابل واحد فيهم

وأقوله أنت مين؟

وأيه ملتك ياعديم الدين

لحية ربتها بتتسر وراها

علشان مين؟

تقتل وتغتصب طفل ضعيف

في بيت الله ياكافرين!

تذهق روح بريئة

وهي ترعى الدين

بالعند فيك هي

في عليين

شربت وإتهنت وحلت

وإنت خسيس

نايم في جحر صاحي

متحذملي بحزام مميت

الدور عليك لو

ما قولت أمين

طبعا ،دي طبيعة الخائنين

نصبت الشبك لنفسك

وأنت ما عارف نفسك مين؟

خلاص خسران كل حاجة حتى

أبسط كلمة،كلمة أمين!

أما قتلاك في جنات النعيم

رضوان أقبل جاءنا ضيف

ثمين

ولكل واحد منهم سبعين

أبيه ،أمه،وأمته أجمعين

متكئين على الأرائك متقابلين

هكذا جزاء الصابرين .

رحم الله شهدائنا وعطر الله ثراهم برحيق الجنة وألهمنا جميعا الصبر والسلوان وأذاق أعدائنا مرارة الفراق.

Image may contain: one or more people, people standing, outdoor and nature

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.