دع العيون

49
 الشاعر / حسن الاقصري                                            دع العيونَ لِتلتَقي
وبالمشاعر ترْتَقي
تعلواْ وتعلواْ حيثُما
سَكنَ النجوم الأفقٍ
وتستقي من نورِها
كي ترتوي بالعَبَقٍ
وأمدُدْ جَناحك أزمناً
ودعِ القلوب لتلتقي
إرفع أكُفَكَ عالياً
حينَ أحْمِرارِ الشَفَقٍ
صوِبْ عيونك راضياً
متأملاً في الأُفقٍ
وأدعواْ إلّهك راجياً
يَجْمع شتات مُفَرَقٍ
وأفشِ أَسَارير الهوي
أطلِقْ لِسانَ مُشَوّقٍ
وبحْ بما أخفيته
وأريحني من أرَقٍ
أراك تلهث راكضاً
تشبه جواد السَبقٍ
أرِحْ فؤادك سَيِدي
إنّ النصيب إسْتَبَقٍ
وما تبقي دعوةً
بجوف ليلٍ غَدِقٍ
وأمح كروبك كلها
بدمعةٍ في الحَدَقٍ
لَمْلمِْ شتاتك عائداً
من الغياهب أفِقٍ
ودُمْ لِنفسِكَ راقياً
تتلواْ بِآى الفَلَقِ
وطُفْ بِرَوْحِكَ عالياً
كالطّير حرٌُ طَلِقِ
وأهناْ بلذة كِسْرةَ
ممزوجةًَ بالعَرَقٍ
فغير رِزْقِك لم تنلْ
فأسْلك جميع الطرقِ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.