تلك هي الاقدار

 

الصحفيه عبير عبد الله
اليوم 7/7/2020
ﻗــــﺪري أم ﻗـــﺪرك
ﻧﻠﺘﻘـــﻲ ﺛــﻢ ﻧﻔﺘــﺮق
ﻧﺘـــﺄﻟﻢ وﻧﺤﺘـــﺮق
ﻧﺴﺎﻓـــــﺮ ﻓـــﻲ اﺗﺠﺎﻫﯿــــﻦ ﻣﺨﺘـــﻠﻔﯿﻦ
ﯾﺆﻟﻤﻨــــﺎ اﻟـــﻮداع ﯾﺴﻜﻨﻨــــﺎ اﻟﻀﯿـــﺎع
ﻧﻠﺒـــﺲ ﺛـــﻮب اﻟﺤﺮﻣــــﺎن وﻧﺴﻜـــﻦ ﻣــــﺪن اﻷﺣـــﺰان
ﺗــــﺮى ﻣــــﺎذا ﯾﻨﺘﻈﺮﻧــــﺎ ﺑﻌـــﺪ اﻵن؟
عجبـــــآ لــمــا يحـــــدث لــنــا
فكلمــا أقتــربنـا مــن شخــص فـارقــناه
وكلمــا أحببنــا شــيء فقــدنـاه
حاولت ان اقوي نفسي
حاولت ان اقاوم شوقي
حاولت ان انسى لحظات ضعفي
حاولت ان اغفو في ظلمات الليل لكن دون جدوى
حاولت ان امحو ذاكرتي كي انسى وجودك في عالمي ولو لفترة
حاولت ان اكذب نفسي بأن روحي اصبحت ملكك
حاولت ان انسى ذلك الحب والعشق الذي تملكني
حاولت وحاولت لكن حبك كان اقوى من جميع محاولاتي
رغم اني ادرك بأنك لست لي ولست لك ,,
ولكن شاء القدر أن يجمعنا معا ,,
ربما جمعنا في المكان الخاطئ وفي الزمان الخاطىء
ولكنه كتب لي أن ألقاك ,,
أن احزن معك وابكي معك ………… و افارقك و انا أحبكـ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.