تصريح لن نبيع القطاع العام

115

تصريح لن نبيع القطاع العام

 

بقلم /أستاذ أبراهيم سعد

المنصورة 

 ظهر تصريح في غاية الأهمية من الدكتور علي عبد العال  لا تصفية أو بيع لشركات القطاع العام، قال رئيس مجلس النواب في تصريح هام له اليوم، بأن الدولة تستهدف تطوير وإصلاح القطاع العام والقضاء على الخسائر التي مني به في الفترة المنقضية ولا نستهدف تصفية الشركات أو بيعها كما يردد البعض، ومشيرًا إلى أن القانون الجديد الذي يعدل قانون شركات قطاع الأعمال العام يستهدف الإصلاح وليس التصفية النهائية 

وشدد على أن مجلس النواب لا يقبل أي مساس بحقوق العمال، وجاء ذلك خلال الجلسة العامة لمجلس النواب المنعقدة اليوم الاثنين أثناء مناقشة مشروع قانون مقدم من الحكومة بتعديل بعض أحكام قانون شركات قطاع الأعمال العام الصادر بالقانون رقم 203 لسنة 1991.

 وقد رفض رئيس مجلس النواب وصف بعض النواب للسيد هشام توفيق وزير قطاع الأعمال بأنه جاء لتصفية شركات القطاع العام

قائلًا: “كلمة الوزير جاي لتصفية الشركات لا مكان لها في المضبطة تحذف”، وتابع بقوله : لا تصفية للشركات وعلى فكرة أسهل حاجة التصفية

العبء الأكبر على اللي جاي يتحمل إصلاح هذا القطاع .

واستطرد قائلاً بكلمات لا داعي لها هنا مثل تصفية القطاع العام وذبح العمال

لا نصفي القطاع العام وأن مجلس النواب يدافع دائمًا عن العمال

فهم الظهير الحالي للدولة الوطنية المصرية 

نحن نتكلم عن حقوق العمال ويجب أن نعمل كلنا للحفاظ عليها

ومضيفًا وزير قطاع الأعمال كان في وظيفة تدر له دخل ما شاء الله قبل توليه هذا المنصب، لكنه جاء لإصلاح القطاع العام، ولا تصفية ولا بيع للشركات”.

وأشار رئيس مجلس النواب إلى أن السيد رئيس الجمهورية يولي ملف إصلاح القطاع العام اهتمامًا كبيرًا 

وتحدث عن شركات الحديد والصلب

وتطوير قطاع الغزل والنسيج

وشركات السكر 

واستكمل: “يجب معرفة مفهوم العمال، فكلنا عمال، ونحن موجودين هنا لحماية العمال والفقراء، واعتقد إحنا في كل جلسة، بنتكلم عن الفلاح والعامل، وكلنا جايين من قرى ونجوع مصر، إحنا أكثر الناس دفاعًا عنهم”.

 وقال رئيس البرلمان: “الجميع يتكلم عن إصلاح القطاع العام، ولما تيجي الحكومة تتقدم بمشروع القانون يقولوا مش عايزين

محدش جه ناحية العمال وتمثيلهم إطلاقًا

ولما أصلح في الشركة وتجيب أرباح لازم أدي هؤلاء العمال

ولتحسين وضعهم وذويهم وعلاجهم

أسيب قانون بحاله واتكلم فقط عن تمثيل العمال

للأسف الشديد القطاع العام مكنش الغرض منه هذا، ولابد من إصلاحه”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.