تجديد حبس المتهمة بجريمة الزنا فى كفر الشيخ 45 يوما على ذمة التحقيقات

9


قرر المستشار محمد مدحت رئيس محكمه جنح مستأنف كفرالشيخ منعقدة في غرفه المشورة، تجديد حبس من “س.م.ي” 33 سنة صاحبة الـ 73 فيديو المتهمة بجريمة الزنا، والمحتجزة على ذمة التحقيقات، 45 يوماً على ذمة التحقيقات.


ومازالت المحكمة تنتظر تقرير خبراء الإذاعة والتلفزيون لفيديوهات المتهمة بعد أن خضعت المتهمة لعمليات فحص، صورتها والصور الواردة في الفيديوهات لاستبيان حقيقتها، وما إذا كان بها تلاعب أم لا.


وأمرت نيابة كفر الشيخ بعرض الفيديوهات الإباحية المقدمة من زوج المتهمة “م. ع. أ” 36 سنة جزار، والبالغ عددها 73 فيديو، إلى خبراء الإذاعة والتلفزيون لفحصها ومضاهاة صورتها والصور الواردة في الفيديوهات.


وكانت المتهمة خلال التحقيقات اعترفت بوجود علاقة بينها وبين صاحب العمل المصري بدولة الإمارات، ولكنها أنكرت أن تكون تلك السيدة التي بالفيديوهات والتي تمارس الرذيلة، واعترفت ب 3 فيديوهات رقص لها ، كانوا على محمولها، واعترفت بمجموعة صور لها مع عشيقها.


وعلى جانب آخر أقامت المتهمة 3 دعاوى قضائية ضد زوجها تطالب فيها بالنفقة لها ولطفليها الصغيرين، و دعوى تبديد منقولات زوجية.


وقدم رائد نوفل، محامي جزار كفر الشيخ، الذي يتهم زوجته “س.م.ي”، صاحبة الـ73 فيديو إباحي، بالزنا وإقامة علاقات جنسية متعددة، بلاغاً إلى نيابة بندر كفر الشيخ  ضد 4 فتيات من 4 محافظات”ف.أ.ع.إ” وشهرتها رانيا من محافظة الشرقية ،و”س.م.م.م” من محافظة الإسكندرية ،و”أ.ح.ح” من محافظة أسيوط ،و”س.ش.ع” من محافظة القاهرة  متضمناً “فلاشة” تحتوي على مجموعة من الصور ومقاطع الفيديو، التي تظهر الفتيات يتهمهن بالإساءة لسمعة مصر وممارسة الدعارة في احدى الدول العربية.


وبسؤال الزوج قال إنه في نهاية شهر رمضان الماضي، وعقب حصول زوجته على إجازة؛ تلقى على هاتفه عبر تطبيق واتس آب من رقم هاتف بنطاق الدولة العربية، محادثات نصية بينها وأحد الأشخاص، وتحتوي على عبارات جنسية، بجانب تلقيه 73 مقطع فيديو إباحي تظهر فيه المتهمة بصوتها مع نفس الشخص، و135 مكالمة صوتية، و 49 محادثة، تثبت إقامتها علاقة غير شرعية مع أحد الأشخاص من أبناء مركز الرياض، والمقيمين هناك في تلك الدولة العربية، وبناء عليه حرر المحضر رقم 8 أحوال بتاريخ 1 سبتمبر 2020 في مباحث الإنترنت بطنطا، وحرر محضر رقم 3826 لسنة 2020، إداري قسم أول شرطة كفر الشيخ.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.