انشروا الايجابيات

45

 

كتبت … د/سماح عزازي

مازلنا نتابع اماكن التجمعات ومامدي وعي الشعب في التعامل معها في ظل الظروف التي تمر بها البلاد وهي جائحة كورونا ومن اهم الاماكن التي رصدناها كانت المساجد فهي اكثر الاماكن التي اشتاق الناس لها وكانوا في انتظار فتحها بفارغ الصبر

كانت تعتصر القلوب الما كلما سمعت المؤذن يقول ” الاصلوا في رحالكم الا صلوا في بيوتكم ” ولكن منذو يوم السبت الماضي فتحت ابوابها للمصلين وكانت في استقبالهم بعد التعقيم وكنا تبعنا ذلك في مقال سابق

ولكن قيدت وزارة الاوقاف فتح المساجد ببعض الضوابط الاحترازية والتعليمات الوقائية حفاظا علي حياة المصلين وحتي لا تكون المساجد بيئة خصبة لتفشي او نقل المرض وهي التعقيم الدائم للمساجد ارتداء الكمامة والقفازات وان يأتي كل مصلي بمصليته الخاصة

وتابعنا عن قرب مدي التزام المصلين وجدنا وعيهم الكامل والتزامهم الشديد بالضوابط الاحترازية للحفاظ علي حياتهم وحياة غيرهم من الناس والخوف علي اهلهم وذويهم

وبسؤال الشيخ مصطفي حسين امام وخطيب لدي وزارة الاوقاف وهو امام احد المساجد عن مدي التزام الناس قال

نشكر الله عزوجل أن من علينا بعودتنا لبيوته ونسأله ألا يحرمنا منها ومن فضله وكرمه ، وأن يمن علينا برفع الوباء والبلاء والداء…..

كما أنه يوجه الشكر والتقدير لكل قياداتنا على مجهوداتهم لحفظ أرواح وأبدان الساجدين..

و يشكر السادة رواد المساجد عامة على التزامهم بالتعليمات الوقائية ضاربين أروع النماذج في الإيجابية والإلتزام بنسبة 100%

وكما نري التزام المصلين بتنفيذ الضوابط الاحترازية والتزامهم بما طلب منهم خوفا علي صحتهم والصور تؤكد ذلك …

حفظ الله مصر وأهلها من كل سوء ومكروه ووباء وبلاء

قد يعجبك ايضآ

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد