المرشح وسوق الحمير

56

كتب / ابو سالم الهواري
👈 فوجد شيخا جالسا امام منزله فسأله ،
المترشحً:يا والدي هل انت مسجل في القائمة الانتخابية ؟
نظر اليه الشيخ : وهل انت مترشح ؟
المترشح :نعم
الشيخ :أنا مسجل وكذلك زوجتي و ابنائي جميعا.
👈 المترشح :تظهر عليه علامات الفرح ويدخل يده الي جيبه ويخرج الف جنيها ويقدمها له
قائلا : يا والدي هذه لك المهم انت ان تنتخبني،
مسك الشيخ الألف جنيها وظل يتأملها ويتأمل في المترشح
ثم قال :سأنتخبك أنا وعائلتي بشرط ان تأخذ الألف جنيها وتشتري لي بثمنها حمارا
فانا رجل عجوز كما تري وأريد استعماله في تنقلاتي،
اندهش المترشح وفكر قليلا ثم ادرك
ان هو اشتري الحمار للشيخ فربما جلب أصوات كل العائلة
👈 قصد المترشح في اليوم التالي سوق الدواب وحاول شراء الحمار للشيخ لكنه كلما مر بحمار وجد سعره خمس آلاف جنيها
👈 فعاد للشيخ وأخبره ان أسعار الحمير مرتفعة ولم يستطع شراء حمارا بألف جنيها

فضحك الشيخ الحكيم وقال :لم تستطع شراء حمارا بألف جنيها وأردت ان تشتريني بها
👈 يالك من احمق
هل تعتقد إني أرخص من الحمير
👈 ان كل من اشتريت اصواتهم هم أرخص من الحمير

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.