الصحة تحذر: كل مريض يصيب خمسة بالعدوى والحل ارتداء الكمامة وتباعد المسافات

48

اللجنة العلمية  لفيروس ” كورونا ” بوزارة الصحة للقاهرة الآن :

* الوضع الوبائي في مصر في تصاعد ونتوقع  مزيد من الارتفاع خلال الفترة القادمة

* الحل لتقليص الانتشار لن يتأتى إلا بارتداء الكمامات والتباعد بالمسافات الآمنة

رغم ارتفاع الإصابات لكننا لازلنا في هرم الإصابات المعتاد 80% حالات بسيطة و15 % متوسطة و5%  حرجة

* بعد افتتاح مستشفيات جديدة اليوم لن تتكرر مشاهد التكدس أمام مستشفيات الفرز

* تطبيق ” صحة مصر ”  يتيح لأصحاب الهواتف الذكية تحديد اقرب المستشفيات له دون توزيع جغرافي

*  استخدام التطبيق يقلل الضغط على “105 ”  ويتيح الفرصة لسكان النجوع والقرى استخدامه

قال  الدكتور حسام حسني رئيس اللجنة العلمية  لفيروس ” كورونا ” بوزارة الصحة أن الوضع الوبائي في مصر الآن  يشهد ارتفاع  في الإصابات  متوقعاً مزيد من الارتفاع خلال الفترة القادمة لكنه قال أنه رغم ذلك لكن الوضع بشكل عام لازال يحافظ على شكله  وهيئته في شكل 80% إصابات خفيفة و15 % متوسطة و5% حرجة.

  وبالتالي لازالت في الهرم  العادي مشيراً ً   في مداخلة هاتفية مع برنامج ” القاهرة الآن ” المذاع على فضائية العربية الحدث الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي أن معدل العدوى الآن في المرحلة الوبائية الحالية هي أن كل شخص يسبب العدوى لخمسة أشخاص في المتوسط  وهو معدل كبير ولن يتراجع إلا بإتباع الإجراءات الاحترازية  والوقائية عبر ارتداء الكمامات والمسافات الآمنة  وهي الوسيلة الفعالة للوقاية .

 وعلق حسني على مشاهد تكدس المرضى أمام المستشفيات المنتشرة على السوشيال ميديا قائلاً ” دعونا نتفق أن هناك فرق بين مستشفيات الفرز والعزل فالأولى تفرز المرضى  ومن يثبت إيجابيته يحال للثانية وهي مستشفيات العزل  كاشفاً أن مشاهد التكدس ليست أمام مستشفيات العزل وإنما الفرز   وتابع قائلاً ” بعد افتتاح الوزيرة اليوم لعدد من المستشفيات لن يتكرر هذا المشهد مجدداً  “.

مشيراً أن رحلة المواطن تبدأ  من ظهور الإعراض وبمجرد ظهورها  يصبح معدياً لغيره وعليه  الاتصال برقم 105 الخط الساخن للوزارة أو  تحميل تطبيق الوزارة الجديد وذلك لتحديد أقرب مستشفى له .

 وحول عدم الرد على الخط الساخن قال حسني ” التطبيق الجديد” صحة مصر ”   يساعده في الوصول لأقرب مستشفى  دون الحاجة للانتظار مشيراً أنه مع افتتاح المستشفيات الجديدة سيكون أمام  كل الناس مستشفيات قريبة لهم ومشاهد الازدحام لن تتكرر  ولن ينتظر التوزيع الجغرافي  “.

 وحول عدم جاهزية سكان القرى  والمحافظات لاستخدام تطبيق  ” صحة مصر ”  قال ” اتجاه أصحاب الهواتف  الذكية لاستخدام  التطبيق يقلل الضغط على الخط الساخن ويتيح لسكان القرى والنجوع في المحافظات استخدام الخط الساخن ” .

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.