الزوج رفض سفرها فطلبت حبسه لتخلفه عن دفع 70 جنيها نفقة فرش وغطاء

7


أقامت زوجة دعوى حبس ضد زوجها، أمام محكمة الأسرة بمصر الجديدة، لتخلفه عن سداد 70 جنيها نفقة فرش وغطاء التى قضت بها المحكمة فى وقت سابق، ليؤكد الزوج فى رده على اتهامات زوجته التى وصفها بالكيدية، أنه لم يعلم بالدعوى بسبب إعلانه على عنوان آخر لإسقاط حقه القانوني بالدفاع عن نفسه، وقدم للمحكمة إيصالات لتحويلات لمبالغ النفقة بشكل منتظم شهريًا لزوجته.


وأشار الزوج ردًا على دعوى زوجته، أن خلافات نشبت بينهما بسبب رغبتها فى سفرهما خارج مصر برفقه شقيقتها وزوجها للعمل، رغم أنه ميسور الحل ولديه عمله الخاص، وأنها تتقاضي مصروفا شهريا لها يتجاوز الـ20 ألف، بخلاف تكفله بكل المصروفات التى يحتاج إليها المنزل.


وكانت الزوجة قد أقامت دعوى لنفقة الفرش والغطاء ضد زوجها، وادعت يسر حالته المادية وامتناعه عن الإنفاق عليهم بسبب خلافات بينها، ما أدعى إلي طردها من منزل الزوجية، وسطوته على منقولاتها ومصوغاتها الذهبية، ومواصلته ملاحقتها وتعنيفها ليجبرها عن التنازل عن مستحقاتها، وقيام زوجها باستغلالها أبنائها للضغط عليها للعيش برفقته.


وأكدت الزوجة، امتناع زوجها عن الإنفاق عليها منذ 9 شهور، وهجرها ورفضه تطليقها ما دفعها لإقامة دعوى طلاق للضرر، بعد رفضه دفع مبالغ النفقة التى أقرتها المحكمة، وقيامه بالتعدى عليها بالضرب.


يذكر أن قانون الأحوال الشخصية، نص على أن نفقة الصغار على أبيهم حتى بلوغهم السن القانونية للتكفل بأنفسهم، وذلك بعد ثبوت أنه قادر على سداد ما يحكم به، بجميع طرق الإثبات وتقبل فى ذلك التحريات الإدارية وشهادة الشهود.


وحكم نفقة الصغار، واجب النفاذ، وإذا امتنع من صدر بحقه عن التنفيذ دون سبب 3 شهور يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنة وبغرامة لا تتجاوز خمسمائة جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين، وفقًا لنص المادة 293 عقوبات، وتشمل المستندات اللازمة لتقديم دعوى نفقة الصغار، شهادة ميلاد الصغير، بالإضافة إلى ما يفيد يسار المدعى عليه .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.