التصريح بدفن جثة طالب غرق أثناء الاستحمام فى نهر النيل بالصف

15


صرحت النيابة العامة بجنوب الجيزة بدفن جثة طالب لقى مصرعه غرقًا بنهر النيل فى الصف، وذلك بعدما تمكن رجال الإنقاذ النهرى من انتشال جثمانه، وتبين من خلال التقرير الطبى عدم وجود شبهة جنائية حول وفاته، حيث تلقت غرفة النجدة بمديرية أمن الجيزة بلاغا يفيد بغرق أحد الأشخاص بنهر النيل بالصف، وانتقل رجال المباحث إلى محل الواقعة.


 


وتبين أن طالب يدعى “كريم” تعرض للغرق خلال الاستحمام بنهر النيل، لعدم إجادته السباحة، وتم الاستعانة برجال الإنقاذ النهرى، وانتشال جثته، وحرر محضرا بالواقعة، لتباشر النيابة التحقيق.


 


جدير بالذكر أن الغرق هو موت ينتج عن الاختناق بالماء أو السوائل الأخرى، ويمكن للشخص الذي لا يعرف السباحة أن ينجو من الغرق بالطفو على سطح الماء، ويتحقق الطفو بالاستلقاء على الظهر، وترك الجسم في حالة استرخاء، وعادةً يفشل الشخص في التمكن من الطفو، ويكون السبب في هذه الحالة هو الخوف الذي يؤدي إلى تصلب الجسم وغطسه، ويعد الغطس بزمن يقل عن دقيقتين، يدخل الشخص في غيبوبة، ولكن الموت لا يحدث.


 


والغرق، وفقا لمنظمة الصحة العالمية، هو السبب الرئيسي الثالث للوفاة في العالم، وهو ما يمثل 7% من جميع الوفيات الناجمة عن الإصابات ذات الصلة به (طبقا لتقديرات إحصائيات الوفيات غرقا 388.000 في عام 2004، باستثناء تلك التي تعزى إلى الكوارث الطبيعية، علماً بأن 96% من هذه الوفيات تحدث في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.