إخلاء سبيل متهمين بقضية المحور الإعلامى بتدابير احترازية

7


قررت محكمة الجنايات المختصة، إخلاء سبيل متهمين بتدابير احترازية احتياطيًا على ذمة التحقيقات فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ”المحور الإعلامي” واتهامهما ببث أخبار كاذبة.


 


كانت النيابة العامة، وجهت للمتهمين بالقضية 441 لسنة 2018، حصر أمن دولة عليا، وهم كلا من: “م. ي”، و”ع. أ” عدة اتهامات منها الانضمام لجماعة محظورة، ونشر أخبار كاذبة، وبث مقاطع فيديو على شبكه التواصل الاجتماعى (فيس بوك) كوسيله من الوسائل الإعلامية للتحريض على قلب نظام الحكم المصرى، ونشر مقطع فيديو عبر وسائل التواصل الاجتماعى (فيس بوك) لبث اشاعات كاذبة، وإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي.


 


 كما أسندت النيابة إلى المتهمين جرائم نشر أخبار كاذبة عن الأوضاع السياسية والاقتصادية بالبلاد بقصد تكدير السلم العام فى إطار أهداف جماعة الإخوان الإرهابية، والترويج لأغراض الجماعة التى تستهدف زعزعة الثقة فى الدولة المصرية ومؤسساتها، وتهم نشر أخبار كاذبة عن الأوضاع السياسية والاقتصادية بالبلاد بقصد تكدير السلم العام فى إطار أهداف جماعة الإخوان الإرهابية، والترويج لأغراض الجماعة التى تستهدف زعزعة الثقة فى الدولة المصرية ومؤسساتها، والترويج لأغراض الجماعة التى تستهدف زعزعة الثقة فى الدولة المصرية ومؤسساتها، ومشاركة جماعة إرهابية فى تحقيق أهدافها، وتلقى تمويل بغرض إرهابى، والاشتراك فى اتفاق جنائى الغرض منه ارتكاب جريمة إرهابية، وتلقى تمويل والاشتراك فى اتفاق جنائى، والتجمهر واستخدام حسابات خاصة على شبكة المعلومات الدولية بهدف ارتكاب جريمة معاقب عليها فى القانون بهدف الاخلال بالنظام العام.


 


كانت الأجهزة الأمنية ألقت القبض على المتهمين، بعدما كشفت التحريات الأمنية عن تورطهما فى جرائم متعلقة بالاشتراك مع آخرين بتكوين جماعة أنشئت على خلاف أحكام القانون والدستور تستهدف زعزعة الأمن القومى للبلاد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.