أطفال فرنسا يواجهون  مستقبل بائس 

224

  أطفال فرنسا يواجهون  مستقبل بائس 

عبد الرحمن سمير 
المنصورة

أتخذتمدارس  فرنسا إجراءات صارمه تجاهالتعاملمع تلاميذ المدارس منعا لتفشي عدوى فيروس كورونا بينهم، إبتعد الأطفال في فرنسا كلا منهم عن الأخر إجباريا في

مربع يبعد عن الآخر  بأمتار، كما إنتشرت لهم صورآ

عبر المواقع الالكترونيه وذلك بعد تهديد فيروس كورونا

للبلاد مما أثار تعاطف الفرنسيين مع الأطفال.

وتعتبر صوره الأطفال التي ظهرت علي إحدي مواقع التواصل الإجتماعي هي إستعدادا  لواقع قد تعيشه في بعض دول العالم قريباً في ظل التعايش مع كورونا، كما تشبهت صوره الأطفال وكأنهم في حبس إنفرادي، كل منهم معزول عن الأخر داخل مربع رسم في أرضيه 

و في مشهد أخر في  ملعب مدرسه الاطفال في مدينه توركوان الفرنسيه  وتم إجبارهم بالجلوس داخل  المربع وعدم مغادرته ، مماجعلهم ينظرون لبعضهم البعض في حاله إستغراب ، وبالفعل ظهر عليهم علامات البئس والحزن الشديد، وأكد المسؤولين بالمدرسه بأنهم رسموا المربعات لإجبارالأطفال علي الإلتزام بالتباعد الإجتماعي كما أتاحت 

لهم اللعب والضحك والرقص معا ولاكن داخل المربع .

وكما قال المؤرخ لورنس دي كوك عندما كان ينشر هذه 

الصوره علي تويتر  ( هذه الصوره عالقه في ذهني هذه 

الصوره مفجعه ولا يمكننا تسميه هذه بالمدرسه ).

وتم التعليق أيضاً علي هذه الصوره علي مواقع التواصل

الإجتماعي كثيراً وإعتبر البعض بأن الصوره بمثابه عقوبه

للأطفال .  وأعتبر الآخر بأنها بمثابه ( فيلم رعب وليست

حقيقه)

ووصف أخرون بأن الصوره تعبر عن البؤس. 

هل ستتبع أغلب المدارس بعد فتحها الطريق التي 

إتبعته إحدي المدارس في مدينه توركوان الفرنسيه 

أم تتبع طريق أخر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.