أخبار الأهلى اليوم السبت 19 / 12 / 2020

9


منح الجهاز الطبي بالنادي الأهلي اللاعبين وأعضاء الجهاز الفنى والإداري تعليمات مواجهة انتشار فيروس كورونا تجنباً لتعرض أى لاعب للإصابة، الأمر الذى قد يؤثر على مردود الفريق الفنى فى مواجهة بطل النيجر وما يليها من مباريات.


وتشهد مواجهة سونيديب غياب أبرز من لاعب أهلاوى بداعي الإصابة، على رأسهم حسين الشحات الذى أجرى جراحة فى أحد أصبع قدمه مؤخرا، فيما يعود طاهر محمد طاهر لقائمة الفريق، والذى غاب عن مواجهة المحلة الأخيرة بسبب ارتفاع درجة حرارته بالإضافة لعدم وجود حالة من الرضا على مستواه الفنى من جانب الجهاز الفنى للفريق.


وفى سياق مختلف، يرى الجنوب أفريقي كيفين جونسون مدرب عام الأهلي والذي تولى مهام المدير الفني في مباراة الفريق الأحمر ضد غزل المحلة أن فريقه كان يلعب أمام فريق لديه طموح خلال أحداث الشوط الأول ، ولم يقدم الكرة التي كنا ننتظرها وكانت تتاح فرص للمحلة وكان بإمكانهم استغلالها في تسجيل أهداف بمرمانا.


قال جونسون، معتادون أن تلعب الفرق أمام الأهلي بطموح كبير ولكن فى الشوط الثاني أحرزنا ثلاثة أهداف رائعة، ونجحنا فى السيطرة على مجريات المباراة.


وأشار جونسون إلى أن عمرو السولية كان قد تعرض للإصابة الأربعاء الماضي، وشعر بآلام خلال عمليات الإحماء لمباراة غزل المحلة، وفضلنا إراحته كاجراء وقائى وحافظنا عليه حتى يكون جاهزا في المباريات القادمة وأبقينا عليه على الدكة ولو كان هناك حاجة ماسة لمشاركته لكنا قد دفعنا به.


 


 


لاعبو الأهلى يحتفلون بعيد ميلاد الشناوى بـ”تورتة بكأس أفريقيا”


نشرت الصفحة الرسمية للنادى الأهلى عبر تويتر جانبا من احتفال لاعبى الفريق بعيد ميلاد الحارس محمد الشناوى أمس، ولكن تم تأجيل الاحتفال لبعد مباراة غزل المحلة التى فاز بها المارد الأحمر بثلاثية دون رد بالجولة الثانية للدورى، وأحضر الجهاز الفنى واللاعبون تورتة تحمل صورة الشناوى حاملا كأس أبطال أفريقيا وسط أجواء أسرية للغاية.


واحتفل محمد الشناوى، حارس مرمى الأهلى ومنتخب مصر، أمس، بعيد ميلاده الـ32، فهو من مواليد 18 ديسمبر عام 1988 فى الحامول بكفر الشيخ ثم انتقل لناشئى الأهلى من سنة 2002 إلى 2009 وتدرج فى المراحل السنية، لعب محمد الشناوى عقب رحيله عن الأهلى للطلائع وبتروجت وقدم مستويات متميزة دفعت القلعة الحمراء لإعادته ليصبح نمبر وان فى الأهلى والمنتخب الوطنى، وشارك فى كل البطولات القارية والعالمية، حيث شارك مع الفراعنة فى كأس العالم روسيا 2018 وحصل على لقب أفضل لاعب فى لقاء مصر وأوروجواى وهو إنجاز لم يحققه أى لاعب مصرى آخر عبر التاريخ.


الشناوى أحد أهم الأوراق الرابحة للنادى الأهلى، والتى منحته التتويج الأفريقى، السد الذى يصعب على المنافسين عبوره، فالشناوى هو فرس الرهان الأول لجماهير النادى الأهلى فى الفترة الماضية، وكم من مباراة تألق فيها السد المنيع، ورجح كفة فريقه وخرج فائزا بسبب تألقه وتصدياته التاريخية.


يعد محمد الشناوى من كنوز الأهلى خاصة أنه يقدم أفضل مواسمه على الإطلاق محطماً الأرقام القياسية فى تاريخ الكرة المصرية فى الـ”كلين شيت” متتالى بالإيجبشيان ليج، وبفاصل من تصديات لا تنسى وركلات جزاء حاسمة منحت الاهلى دورى الابطال الافريقى التاسع فى تاريخه ليبقى أهم لاعب فى تشكيلة الفراعنة والمارد الأحمر وفرس الرهان الرابح دائماً.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.