أتمنى مسؤول يخرج ويفهم الناس قانون التصالح في البناء وكيفية تنفيذه

بقلم/ هالة عيسى

أتمنى مسؤول يخرج ويفهم الناس قانون التصالح في البناء وكيفية تنفيذه،وماهي شروط هدم المبنى،خاصة الناس البسطاء الذين عانوا الأمرين في بناء منزل بسيط وليس معهم نقود باهظة للتصالح ،سمعنا مبالغ كبيرة لايقدر على دفعها أحد،المفروض القانون ده يختص بأصحاب الأبراج العشوائية الموجودة بكثافة في منطقة النزهة الجديدة وفيصل والمريوطية والأسكندارية خاصة العجمي ،أبراج تمثل خطورة على حياة المواطنين وللأسف يلجأ البسطاء للشراء في مثل هذه المناطق لضعف إمكانياتهم المادية ويتركوهم في مواجهات مع الحكومة ،والسؤال من أين يأتي المواطنين بالمال لسداد قيمة التصالح؟ والأخطر هو إقامتهم في أبراج بنيت على أساس هش ضعيف،حقا مشكلة غائرة ،جاءني رسائل كثيرة على الخاص لفتح هذا الملف،حقا الناس في قلق شديد ومسؤولين التنفيذ بينفذوا الهدف دون الإلتفات للوضع الراهن الذي فرض علينا من غلو السكن نظرا لإرتفاع قيمة الأرض ومواد البناء علاوة على تجريم البناء في الأرض الزراعية من أجل توفير طعام للمواطنين،أسئلة كثيرة أود من إنسان مسؤول يخرج في برامج التوك شوه ليطمئن الناس لإنهم في حالة زعر شديد ،الناس مضغوطة ولاتتحمل أكثر من ذلك،نعم هم أخطؤوا ببنائهم بدون ترخيص لكن ما باليد حيلة ،حدث ماحدث ماذا يفعل هؤلاء هل يصبحوا على هدم بيوتهم ،أين يعيشوا ،الحمد لله مصر البلد الوحيد التي لم يقام فيها مخيم واحد بالرغم من وجود أكثر من خمسة ملايين شخص مغترب بها من الدول العربية،نعم للتصالح مع مراعاة صغار الملاك والبسطاء أما أصحاب الأبراج افعلوا ما تريدوا هم يتقاضون الملايين في ثمن الشقة الواحدة والأدوار ماشاء الله تعانق السماء، ولكم جزيل الشكر والعرفان.

No photo description available.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.