%15 قفزة فى الصادرات بعد قرار الوزراء بصرف المساندة التصديرية خلال 6 أشهر

3


قال المهندس شريف الصياد رئيس المجلس التصديري للصناعات الهندسية، إنه من المتوقع تحقيق قفزة فى صادرات الصناعات الهندسية بنحو 10 إلى 15% خلال الفترة المقبلة مع تنفيذ برنامج رئيس الوزراء الذى أعلن عنه للمصدرين فى اجتماعهم وهو صرف مستحقات المساندة التصديرية فى حد أقصى أشهر من تاريخ تقديم مستندات التصدير للشركات المصدرة وهو ما يقلل من الأعباء المالية على الشركات ويرفع من معدلات التصدير، بالإضافة إلى قرار الوزراء صرف متأخرات المصدرين من المساندة التصديرية للعام المالى الماضى قبل نهاية العام الجارى، موضحًا أن جميعها قرارات إيجابية ستحقق أعلى معدل من عائد الصادرات.


وأضاف الصياد فى تصريح خاص لـ”مصر الدولية”، أنه تقدم بعدد من الطلبات والبرامج التى يسعى المجلس لتحقيقها خلال اجتماعه مع رئيس الوزراء ومن أهمها نحتاج إلى دعم للتصدير إلى السوق الأفريقي، كما عرض على الوزراء دراسة المجلس فى إقامة مراكز لوجستية فى أفريقيا وخاصة فى كينيا والسنغال لتحقيق مبدأ البضاعة الحاضرة التى نجحت الكثير من الدول ومنها تركيا فى ضخ منتجاتها للأسواق الأفريقية بهذة الطرق، حيث إن توفير المنتجات المصرية فى هذة المراكز اللوجستية سيدعم من توفيرها سريعا للتعاقد عليها فى السوق الأفريقى وتداولها.


وقال رئيس المجلس التصديرى للصناعات الهندسية، إن المجلس عرض على مجلس الوزراء خطته فى جذب استثمارات خارجية بغرض التصدير تحت عنوان استثمار خارجى إستراتيجى ويتحقق من خلال جذب شركات لإنتاج مكون محلى أى مدخلات انتاج للصناعة ويتم تصديره للخارج ، أو دخول مدخلات الإنتاج الجديدة فى الصناعة المحلية وتحقيق قيمة مضافة وتصدير المنتج النهائى إلى الأسواق الخارجية مما يحقق معدلات أعلى للتصدير.


وتابع الصياد، إن حجم الصادرات الهندسية سنويا تبلغ قيمتها نحو 2.5 مليار دولار وتتنوع ما بين الأجهزة الكهربائية وأدوات الطبخ، والكابلات ومن أبرز الدول المستهدفة بالتصدير هى شمال أفريقيا والسودان ودول الخليج، لافتًا إلى أنه رغم تأثر الصادرات الهندسية بأزمة كورونا منذ بداية العام الجارى بتراجع نحو 11% إلا أننا نستهدف تحقيق قفزة فعلية بمعدل نمو 25% خلال الفترة المقبلة.


 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.